عاصمة الحديد والنار
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الزائر سلام الله عليك
مرحبا بك في منتديات عاصمة الحديد والنار وحبابك الف في عطبرة
هذه الرسالة تدل علي انك غير مسجل لدينا , فإن كنت عضوا تفضل بالدخول وإن لم تكن عضوا تفضل بالتسجيل بعد قراءة قوانين المنتدى الموجودة هنا :
http://atbara.forumn.org/t1-topic#1
وللتسجيل في منظمة عطبرة الخيرية تفضل بقراءة هذه المعلومات :
http://atbara.forumn.org/t6330-topic

ولك التحية


اهلاً وسهلاً وحبابك عشرة بلا كشرة يا زائر فى منتديات عطبرة عاصمة الحديد والنار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هذه حال الدنيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تامر محمود حسن سعيد
عطبراوي جديد
عطبراوي جديد
avatar

عدد الرسائل : 12
1 :
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: هذه حال الدنيا   الأربعاء أبريل 28, 2010 12:43 am

تنفس الصعداء ..
[color:33e2=#000000]
لقد انتهى العيد. تستطيع الآن أن تغلق جيوبك الكظيمة وتنظر إلى المارة من خلال زجاج النافذة الذي يفصلك عنهم. كأنك غير قادر على الاختلاط? أم غير قادر على كسب صداقات جديدة?‏
صحيح أن بعض الصداقات القديمة تفقد بريقها.. وربما تفقد مبرر وجودها ولكنك غير قادر على مجاملات جديدة تقربك من الآخرين.‏
ألا يصب ذلك في باب المصلحة?!. هل انتهت مصالحكم المشتركة?! أم أنك لا تشعر بخسارة الفقد لذلك أنت لا تتأسى, ولا تندم على قطيعة مع صديق كنت تظنه صديقا.‏
و.. ما أكثرهم الذين تظن أنهم أصدقاء يرعون ودك واسمك.. وما أكثرهم الذين يهرعون إليك عندما تصعد إلى الشرفات العالية. أيضا ما أكثرهم الذين سيحاولون كسر درجات السلم الذي تصعد عبره إلى الأعالي.‏
وسترى ابتسامات كثيرة خلفك وأمامك.. عليك أن تميز.. أهي ابتسامات الحقد والحسد أم هي ابتسامات الفرح?! ألا تذكر قول الشاعر (إذا رأيت نيوب الليث بارزة....?!!)‏
هل نحن مجبرون على الابتسام عندما نعجز عن الكسر?!‏
ثق تماما أن اختلاط الأوراق يؤرق المرء.. وتأكد من غبائك إذا وثقت بكل الذين يشربون معك القهوة أو يزورونك في العيد.. حتى الذين يقدمون لك الهدايا قد يطعنونك في أي لحظة.‏
أنا أقول لك متى يتنحون عن طريقك.. أو متى يغمدون سكاكينهم? هذا يحدث عندما تكون شخصا حياديا, لا باردا ولا ساخنا لا مؤثرا ولا فاعلا. أو عندما تكون على هامش الحياة أي كما كانت تقول أمي (لا شوكة ولا دباحة).‏
تنفس الصعداء‏
الأيام تكشف لك الأقنعة.‏
(بتعرف) أحيانا يتمنى المرء ألا يكشف القناع. كم مرة امتدت يدي لتزيل قناعا يتماوج أمامي. إلا أنني أبتعد.. لا أريد أن أرفع القناع كي لا أصدق ما وراءه.. أحيانا لا نريد أن نصدق الحقيقة. نريد أن تكون الحقيقة كذبة. ولكن عندما نلمسها بأيدينا ونفرطها بأصابعنا.. وعندما يسقط القناع نرتجف.‏
كأنما يد سحبتنا إلى حافة جرف عال تختبىء الوحوش وراءه.‏
مع ذلك يجب أن يكون لنا أحلامنا.. (نسبح فيها) كما يقول الشاعر سليمان العيسى (آه.. خل الحب فينا).‏
ولكن لابد من وقفة مع أسماء دخلت دفتر هواتفك ولم تدخل القلب.. وأسماء دخلت القلب وتجاوزت العتبة واحتلت مقعدها في صدر الذاكرة. إلا أنها ودون سابق إنذار تبرز نيوبها..‏
في البداية تسأل: لماذا!?‏
ثم تقول: هذه حال الدنيا -إذ لا يدوم إلا الحي القيوم- يخطر في بالك أن تعاتب, لكنك تتراجع بسرعة. علمتك الأيام أن الذي يضيع من القلب لا يستعيده العتب.. والذي يبيعك لا تشتريه فلم يعد لديك الأسى القديم أيام الدراسة.. ولا الوجع الشديد على فقد أشخاص كانوا.. ثم بانوا.. ها أنت لا تشعر بالخسارة.. مر العيد. جاء أصدقاء وغاب آخرون. وأنت أنت.. لاتزال تراقب المارة من وراء نافذة ملطخة بالأيام.. ومازلت تحذف أسماء وتضيف أسماء إلى دفتر هواتفك.. يدك لا ترتعش عندما -تشخط- على اسم لم يعد يساوي شيئا بالنسبة لك:سيان وجوده أو غيابه. لكن تذكر أن الأصيل لا يفقد بريقه أبدا ولا يكون العيد لولاه
.‏
</FONT>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذه حال الدنيا   الأربعاء أبريل 28, 2010 1:08 am

اقتباس :
ولكن لابد من وقفة مع أسماء دخلت دفتر هواتفك ولم تدخل القلب.. وأسماء دخلت القلب وتجاوزت العتبة واحتلت مقعدها في صدر الذاكرة. إلا أنها ودون سابق إنذار تبرز نيوبها..‏

شكرا تامر ..
كلام يوزن بالذهب المجمر ..

_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جمعة
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 3753
رقم العضوية : 85
1 :
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذه حال الدنيا   الأربعاء أبريل 28, 2010 1:35 am

حقيقة ياخوي الاصيل لايفقد بريقه ابدا
شكرا لك اخي تامر علي الكلام القيم
لك التحايا الاف

_________________



كل مايخص المنظمة هنا
اللهم اشفي ابنائنا عبدالمنعم وشهد انت الشافى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذه حال الدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاصمة الحديد والنار :: قـــسم الأدب والقصص والروايات :: منتدي الأدب والفن والشعر-
انتقل الى: