عاصمة الحديد والنار
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الزائر سلام الله عليك
مرحبا بك في منتديات عاصمة الحديد والنار وحبابك الف في عطبرة
هذه الرسالة تدل علي انك غير مسجل لدينا , فإن كنت عضوا تفضل بالدخول وإن لم تكن عضوا تفضل بالتسجيل بعد قراءة قوانين المنتدى الموجودة هنا :
http://atbara.forumn.org/t1-topic#1
وللتسجيل في منظمة عطبرة الخيرية تفضل بقراءة هذه المعلومات :
http://atbara.forumn.org/t6330-topic

ولك التحية


اهلاً وسهلاً وحبابك عشرة بلا كشرة يا زائر فى منتديات عطبرة عاصمة الحديد والنار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموت بعد الغياب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعتز
عطبراوي جديد
عطبراوي جديد
avatar

عدد الرسائل : 13
1 :
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

مُساهمةموضوع: الموت بعد الغياب   السبت يناير 08, 2011 6:38 pm

لم أتذوق طعم الموت، لكني تذوقت طعم غيابك ، فمارست الموت في الغياب ، كما يمارسون الغياب في الموت.. " غيابك كأس سم..أحتسيه كل ليلة فيبلل الطرقات في أعماقي ويمتزج بدم قلبي فتموت كل الأشياء فيَّ ...إلا.. أنت يا . . . . غيابك .... وسادة جمر.. أتوسدها كل ليلة أضع رأسي في أحشائها فيتصاعد دخان ذاكرتي فأفور و تثور و تختفي رائحة التفاصيل..المشتعلة. . . . غيابك يا.. مدينة حزن.. أشّد الرحال إليها كل ليلة أدخلها بلا أوراق رسمية و أتجول في شوارعها و أشعل شموع الأمل في طرقاتها و أتقصى آثار خطاك علا وعسئّ الدرب ينتهي يوماً إليك.. .. غيابك .. . خنجر ملّوثُ يحمل بصماتك بوضوح و يسافر كل ليلة . . إليّ.. و يتجول في داخلي يتخبط كالمجنون الأعمى فيَّ ثم يستقر في آخر الليل (هنا).. و (هنا) قلبي. . . .غيابك يا حكايةُ مؤلمة بطلها الأول العذاب وبطلها الثاني الضياع و بطلها الثالث البكاء و بطلها الرابع الوداع وللفراق دور البطولة في الجزء الأخير.. .. غيابك يا . . جنين ميت توقف نموه فيَّ و تغير لونه منذ زمن و لوث مساحات النقاء فيَّ و مازلت أتحسسه بلهفة أم و أحنو عليه و أناغيه بصوت الرحمة.. . . غيابك يا.. خيانة العقل للقلب و خيانة اليوم للأمس و خيانة اليقظة للحلم وخيانة الحزن للفرح وخيانة الواقع للخيال و خيانة الضياع للاستقرار و خيانة الموت للحياة. .. . غيابك. يا... انتصار اليأس على الأمل و انتصار الحزن على الفرح و انتصار القسوة على الرحمة و انتصار الخوف على الأمان و انتصار الشر على الخير.. . .غيابك يا حبيبى.. رعب لا يستقر و موج لا يهدأ و سفن لا تصل و معاناة لا تنتهي و مأساة تتكرر كالنبض فيَّ و حالة مرضية شفاؤها الموت... . غيابك يا..صاحب الظل الطويل . . شهقة دهشة لا تتوقف و سؤال ذهول ليست له إجابة و درب شوك ليست له نهاية و حكاية رعب ليست لها خاتمة و عمر بلا أيام و أيام بلا لحظات و لحظات بلا تفاصيل. .. . غيابك يا .. . . . . شيء من الذهول وحالة من اللا وعي و إحساس بالوحدة و إحساس باليتم و إحساس بالضياع يمتد بي مابين الأرض و السماء. . . .غيابك يا.. مواسم الذبول و حصاد النهايات و أولى قطرات البكاء و أول دروس الوداع و أولى خطوات الضياع و آخر خيوط الشمس.. .. و قبل أن يرعبنا المساء.. غيابك يا .. ذاكرتي التي علقت بطرف قميصك عند الرحيل.. فنسيت بعدها كل التفاصيل.. و أضعت بعدها كل شيء.. و بعد أن أرعبنا المساء. . أحياناً. . يتحول غيابهم إلى حالة من الذهول و الهذيان. . تتلبسنا كلما بحثنا عنهم.. ولم نجدهم.. يتركون دقات أياديهم على الأبواب ينسون أصواتهم تجيب <<أنا>> عندما تسأل<<من>> من خلف الباب؟!! وحين تفتح في تلك اللحظات الباردة لا تجد إلا الليل والسكون وآثار أقدامٍ حفظتها عيناك بعد أن رحلوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الموت بعد الغياب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاصمة الحديد والنار :: قـــسم الأدب والقصص والروايات :: منتدي الأدب والفن والشعر-
انتقل الى: