عاصمة الحديد والنار
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الزائر سلام الله عليك
مرحبا بك في منتديات عاصمة الحديد والنار وحبابك الف في عطبرة
هذه الرسالة تدل علي انك غير مسجل لدينا , فإن كنت عضوا تفضل بالدخول وإن لم تكن عضوا تفضل بالتسجيل بعد قراءة قوانين المنتدى الموجودة هنا :
http://atbara.forumn.org/t1-topic#1
وللتسجيل في منظمة عطبرة الخيرية تفضل بقراءة هذه المعلومات :
http://atbara.forumn.org/t6330-topic

ولك التحية


اهلاً وسهلاً وحبابك عشرة بلا كشرة يا زائر فى منتديات عطبرة عاصمة الحديد والنار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عوض عمر سعدالله
عطبراوي فضي
عطبراوي فضي
avatar

عدد الرسائل : 849
رقم العضوية : 111
1 :
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

مُساهمةموضوع: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   السبت مارس 12, 2011 9:41 pm

هذه صور لرجل من أهل السنة والجماعة في إيران الصفوية

اعدموه وهو يبتسم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
حـزاء الرسول تاج راســى

الصـلأة الصـلأة الصـلأة

لأتنشــغل عن الصــلأه وذكــر الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الأحد مارس 13, 2011 1:31 am


أما في السودان .. فقد ابتسم هذا الشيخ عند اعدامه
ابتسامة لا زالت حتى ا لآن تقض مضاجع جلاديه
أما فكره فما زال يقارع أعمالهم مثبتا صحته وخطأهم حتى اليوم
والنتيجة :
أنه لا زال يعيش بيننا رغم إعدامه
وأنهم ميتون رغم وجودهم بيننا
...
واليك قصته المصورة أيضا
...
وقف شامخا أمام حبل المشنقة ورفض الاعتراف بمحكمتهم .. فزاد ذلك حنقهم عليه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجل الايسر ابتسم لعثوره على فرصة لتثبيت اركان حكمه المتهلهل
أما الاوسط فقد ابتسم ابتسامته الصفراء على الرجل الايسر وعلى خلاصه من اقوى تحدي له آنذاك
أما الشيخ في اقصى اليمين فقد ابتسم عليهما لعلمه مدى جهلهما واتخاذهما الدين مطية سياسية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فأعدموه بدم بارد وهم يتضاحكون ويتهامسون : تخلصنا من هذا الكابوس
وما علموا أن كابوسهم الحقيقي بدأ بإعدامهم له
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

انظر لغرفته البسيطة (بحي شعبي) : متكأ وابريق صلاة ومبخر (اعدموه لزعمهم انه لا يصلي)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وهنا انظر لمنزل الشيخ الاوسط ( في المنشية) ذو الابتسامة الصفراء ... وتأمل
بيت المنشية هذا تحول الى كابوس لكل بيت سوداني
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


بينما بيت الشيخ البسيط الذي اعدموه تحول الى مركز ثقافي
وقبلة فكرية تطوف حولها العقول الباحثة عن الحقيقة في زمن الزيف والخداع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ولسان حال الزائرين لبيته يقول : اعدموا انفسهم يوم اعدموك يا محمود ..
فكانت ابتسامتك بشارتك الى جنات الخلود .. وموتك حياة لفكرك
وكانت ابتسامتهم بطاقتهم لبئس المصير .. وحياتهم إثبات لفساد فكرهم
(الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون)


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عوض عمر سعدالله
عطبراوي فضي
عطبراوي فضي
avatar

عدد الرسائل : 849
رقم العضوية : 111
1 :
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الأحد مارس 13, 2011 8:24 pm

لك التحايا والتجله اخونا سيف منقو
فقد وضعت النقاط الحمراء فى الحروف السوداء
انا لله وانا اليه راجعون

_________________
حـزاء الرسول تاج راســى

الصـلأة الصـلأة الصـلأة

لأتنشــغل عن الصــلأه وذكــر الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي محمد عمر الشغيل
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 1681
1 :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الأحد مارس 13, 2011 10:23 pm

اقتباس :
انظر لغرفته البسيطة (بحي شعبي) : متكأ وابريق صلاة ومبخر (اعدموه لزعمهم انه لا يصلي)

أخونا سيف :
والله إنت حيرتنا معاك .. تارة تمدح الترابي ومذهبه وتارة تذمه
من قال لك أن النميري - رحمه الله - أعدم محمود محمد طه لأنه لا يصلي
هذا الرجل يحمل فكراً شاذاً ويشكر النميري على إعدامه فهذه أكبر حسناته بالرغم من إختلافي معه وتحفظاتي على نظامه رحمه الله تعالى .
فقد زعم هذا الأفاك الأثيم محمود محمد طه أنه تلقى رسالة عن الله كفاحاً بدون واسطة.
إليك بعض أباطيله :
1. يقول محمود محمد طه مؤسس الحزب الجمهوري : … ويومئذ لا يكون العبد مسيراً، إنما مخير قد أطاع الله حتى أطاعه الله معارضة لفعله، فيكون حيًّا حياة الله، وقادراً قدرة الله، ومريداً إرادة الله، ويكون الله "( أشهد أنه كفر بقوله هذا) ـ تعالى الله عما يقولون علوًّا كبيراً ـ وهذا هو مذهب الصوفية في وحدة الوجود.
2. يرى بأن التكليف في مرحلة من المراحل يسقط عن الإنسان لاكتمال صلاحه، إذ لا داعي للعبادة وهو إدعى أنه وصل درجة الكمال وسقطت عنه الصلاة يعني الرجل لقي الله وهو لا يصلي ... .
3. زعم بأن الدين هو الصدأ والدنس، (أعوذ بالله) وقد قام في ظل الأوهام والخرافات والأباطيل التي صحبت علمنا بالله وبحقائق الأشياء وبما يمليه علينا الواجب نحو أنفسنا ونحو الله ونحو الجماعة.
4. يقول بأن مستوى شريعة الأصول هو مستوى الرسالة الثانية من الإسلام وهي الرسالة التي وظف حياته للتبشير بها والدعوة إليها (يعني رسالة بعد الرسالة الخاتم رسالة محمد صلى الله عليه وسلم) .
وهذا غيض من فيض من إلحاد هذا الرجل وأسأل الله أن يجزي النميري خيراً على صنيعه .
ماذا بقي لمحمودمحمد طه من دين وإيمان ... فقد أوهم الشيطان الناس أنه إبتسم حين الإعدام حتى يستمر أتباعه في غيهم وضلالهم كما أوهم سحرة موسى الحضور بتحرك الحبال وكأنها ثعابين تسعى ...
خلص النميري الشعب السوداني الطيب من هذا الضلال وذهب محمود محمد طه ولقي ربه وما يدريك فلربما أنه في نار تلظى .. اقول ربما حتى لا ينتقدني منتقد بأنني أحكم على الناس بالجنة والنار .. فنحن لا نشهد لأحد بجنة ولا نار إلا من شهد له الله ورسوله حسب معتقد أهل السنة والجماعة .

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: ذ   الإثنين مارس 14, 2011 3:08 am

الاخ الهادي .. سلام وتحية
اولا حاجة انا لست من الاخوان الجمهوريين (وهذا شرف ابتغيه وليس جرما أتقيه) ,واعتبر ذلك قصورا مني وليس من فكرهم الذي رأيته بعيني ينعكس عليهم أدبا رفيعا وعلما وفيرا , تم تشويه نظرتنا اليهم لأننا نقرأ عنهم ولا نقرأ لهم ..
قرأت كتبهم واقتنعت باكثر من 90 بالمائة مما فيها والعشرة الباقية ليست عدم قناعة بقدر ما هي عدم قدرتي على الإيغال في طبقات عليا من التصوف والفلسفة , بعض المذاهب الفكرية وجدت نفسي غير متوافق مع أول 10 بالمائة منها فتوقفت عن قرائتها , أما كتب الشهيد فلا يمر يوم إلا وآخذ جرعتي منها قبل النوم
** مشكلة فكر الشهيد محمود الاساسية أن الناس تقرأه بصورة مجتزأة بصيغة (ولا تقربوا الصلاة) ثم السكوت
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

والله إنت حيرتنا معاك .. تارة تمدح الترابي ومذهبه وتارة تذمه
أين ذكرت لك ذلك ؟
في بعض البوستات كنت أدعوه (شيخي) استهزاء به وشحذا لهمتك في ابراز مساوئ فكره
.
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

من قال لك أن النميري - رحمه الله - أعدم محمود محمد طه لأنه لا يصلي
انت قلت لي ذلك هنا :
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

وهو إدعى أنه وصل درجة الكمال وسقطت عنه الصلاة يعني الرجل لقي الله وهو لا يصلي ... .
كيف لرجل يصدر كتابا اسمه (تعلموا كيف تصلون) ثم يدعي أنه سقطت عنه الصلاة ؟
هل قرأت هذا الكتاب؟ لماذا نهمل كتابا مثل هذا ونركز على (الخصوصية الصوفية) بين الرجل وربه ؟
لم أقرأ كتابا عن الصلاة في حياتي أعظم من هذا الكتاب
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

1.
يقول محمود محمد طه مؤسس الحزب الجمهوري : … ويومئذ لا يكون العبد
مسيراً، إنما مخير قد أطاع الله حتى أطاعه الله معارضة لفعله، فيكون حيًّا حياة الله، وقادراً قدرة الله، ومريداً إرادة الله، ويكون الله "( أشهد أنه كفر بقوله هذا)
أما انا فلا اقول كفر (كيف أكفر من يعلمني كيف اصلي ويقول صلاتنا الآن ميتة //انظر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] // ) , ولكني اقول أنه استطاع الولوج الى مناطق في العبادة اجد نفسي (وكل من حولي) عاجزين عن المجاهدة فيها , مكتفين بالحد الادنى للنجاح بلا طموح لإحراز قصب السبق ..
هو يستند الى الحديث القدسي الذي يقول ( .. فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به و بصره
الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ..)

وانظر لقوله تعالى (فإذا سويته ونفخت فيه من روحي)
ورغم ذلك أحيلك الى تساؤلاتي حول هذا الامر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

فهذه مسالك للسالكين في درب الله انا اعترف أن ليس لي القدرة ولا العزم على الإبحار فيها , لها ناسها الذين ابحروا فيها وعلمهم وجزاءهم عند الله وليس عندي انا العبد الضعيف.
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

3. زعم بأن الدين هو الصدأ والدنس، (أعوذ بالله) وقد قام في ظل الأوهام والخرافات والأباطيل التي صحبت علمنا بالله وبحقائق الأشياء وبما يمليه علينا الواجب نحو أنفسنا ونحو الله ونحو الجماعة.
اليك هذا الاقتباس من كتاب (رسالة الصلاة) الذي تجده (هــــنـــــــــا) :
اقتباس :
وفي ذلك قال تعالى عن اليهود: ((وقالوا قلوبنا غلف، بل لعنهم الله بكفرهم، فقليلا ما يؤمنون)) وقال عنهم أيضا: ((فبما
نقضهم ميثاقهم، وكفرهم بآيات الله، وقتلهم الأنبياء بغير حق، وقولهم
قلوبنا غلف.. بل طبع الله عليها بكفرهم، فلا يؤمنون إلا قليلا))
وذلك أن الكافر لا يكون بغير إيمان إطلاقا، فإن في قلبه الحقيقة - في عقله
الباطن الحقيقة- ولكن بينها وبين عقله الواعي حجب كثيفة وهذه الحجب هي
التي عبر عنها، تبارك وتعالى، حين قال: ((كلا، بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون * كلا، إنهم عن ربهم، يومئذ، لمحجوبون)) والرين هو الصدأ
والدنس والطبع.. وذلك كله قد كان بسبب الكبت الذي جرى منذ نشأة المجتمع
البشري، والذي لا يزال يجري، وهو قد قام في ظل الأوهام، والخرافات،
والأباطيل، التي صحبت علمنا بالله، وبحقائق الأشياء، وبما يكون عليه الواجب
علينا نحو أنفسنا، ونحو الله، ونحو الجماعة.. وهذه هي المرحلة التي
أسميناها مرحلة الجسد والعقل المتنازعين، والتي ستعقبها، بعون الله
وبتوفيقه، مرحلة الجسد والعقل المتسقين..
*********************************
فهل : الدين = الرين ؟؟
الم اقل لك أننا كنا (نقرأ عنه ولا نقرأ له) ؟؟
ونقرأ عنه ممن؟ من امثال (شيخي) الترابي
tongue
*********************************
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

4. يقول بأن مستوى شريعة الأصول هو مستوى الرسالة الثانية من الإسلام وهي الرسالة التي وظف حياته للتبشير بها والدعوة إليها (يعني رسالة بعد الرسالة الخاتم رسالة محمد صلى الله عليه وسلم)
هذه هي جوهرة تاج فكر الشهيد يا الهادي , ولن يفيد النقاش فيها إلا بسلسلة الفكرة من بدايتها (بعد قراءة كتبه فيها)
ولكن دعني اسألك الاسئلة التالية :
1- هل أنا وأنت الآن نقتدي بسنة الرسول (ص) في خاصة نفسه من حيث الصلاة , القيام , الصوم , الصدقة ؟ .. عن نفسي أقول كــــلا , فماذا عنك ؟؟
ولنتذكر هنا احاديث نبوية مثل :
(اشتقت لاخواني) و(طوبى للغرباء الذين يحيون سنتي بعد موتها) شايف (ياء النسب) الحمراء دي ؟
2- هذا الجهاد الذي يسمونه اليوم (الفريضة المنسية) لماذا لا يجاهد المسلمون اليوم وارضهم مغتصبة حسب (آية) السيف التي (نسخت) (آيات) الاسماح ؟؟
لماذا فرض الجهاد اساسا ؟ وهل كان أول وسيلة لنشر الدعوة؟
3- اليس القرآن صالحا لكل زمان ومكان ؟
4- ما فائدة وجود آية منسوخة في القرآن؟ هل انتهى دورها؟ أم أن النسخ كان حسب مقتضى الحال ؟
5- وباختصار شديد قد يخل بالمعنى ما لم تقرأ كتب الشهيد بتأني :
* الرسالة الثانية التي عناها الشهيد هي (القرآن المكي) الذي أراد أن يقيم (امة المسلمين) وعجز عن تطبيقه الناس فجاءهم (القرآن المدني) الذي يخاطب (أمة المؤمنين) , لأن واقع الناس في (ذلك الزمان) أقعدهم عن تحمل القرآن المكي ..
* في القرآن المكي تجد آيات الاسماح مثل (فذكر انما انت مذكر , لست عليهم بمسيطر) بينما جاء القرآن المدني بآية السيف لمصادرة الحرية التي اعطاها لهم القرآن المكي
* مما سبق , فالشهيد لم يأت برسالة جديدة , وإنما لجأ للقرآن المكي لأنه هو الانسب للبشرية اليوم وعالم اليوم وذلك من باب أن القرآن صالح لكل زمان ومكان , ومن هذا المنطلق جاءت افكاره مثل :
++ الجهاد ليس اصلا في الاسلام(لاحظ أن كلمة "ليس اصلا" لا تعني الغاء الجهاد بقدر ما تعني تأخيره حتى يسئ الناس التصرف في حرياتهم)
++ التعدد ليس اصلا في الاسلام
++ عدم المساواة بين الرجل والمرأة ليس اصلا في الاسلام
++ والكثير الكثير الذي يتطلب (قراءته) وليس (القراءة عنه)

ولي عودة بأقوال مفكري الحركة الاسلامية السودانية حول فكر الشهيد بعد (اغتياله السياسي) , فهم حاكموه سياسيا وليس دينيا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حاشية :
* بعكس الاخوة الجمهوريين فأنا لست ناقما على النميري رحمه الله بقدر نقمتي على الترابي في اغتيال الشهيد محمود , فالنميري كان مجرد رجل بسيط بدون فكر ولا رؤية , هدفه كان تثبيت اركان حكمه بما سماه الشريعة (وليس تثبيت شرع الله بحكمه) , والترابي استغل النميري للتخلص من فكر اسلامي جاد يواكب العصر استقطب الطبقة المثقفة وقض مضاجع الترابي ذو الطموحات السياسية (وليس الدينية) التي اوصلت البلد الى ما نراه , وقد لفظه تلامذته الذين تتلمذوا على فكره الضال المضل
* النميري ما سمع بفكر الشهيد محمود إلا سنة 1985 ؟؟ الشهيد كان يكتب ويحاضر منذ ما قبل الاستقلال, والنميري استلم السلطة سنة 69 .
* لو تركوه لوضح مما اربك البعض حول فكره , ذلك :
(لماذا سماها الرسالة الثانية) وهو يقصد القرآن المكي السابق للقرآن المكي ؟
هذا السؤال كتبته على موقع الاخوان الجمهوريين ولم يأتني الرد عليه
واعتقد أنه كان يقصد الرسالة الاخرى , وكلمة الثانية تعديدا وليس ترتيبا
الخلاصة : الرسالة الاولى والثانية موجودتان في القرآن ولم يأت بشئ من عنده من خارج القرآن .. فقط اقرأ له (بدون فكرة مسبقة) قبل ان تحكم عليه يا الهادي .. وهو الخطأ الذي وقعنا فيه جميعا


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الإثنين مارس 14, 2011 3:18 am

الاخ الهادي
وفي تعقيب بسيط على آيات الاسماح وآية السيف ..
ارجو ان تطل على موضوع الاخ القادمون والموجود [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
وانظر ماذا فعل السيف وماذا فعل الإسماح !!!


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي محمد عمر الشغيل
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 1681
1 :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الإثنين مارس 14, 2011 6:11 pm

الأخ / سيف : لك من التحيات النواضر وجعلك الله سيفاً مسلولاً على رقاب الزنادقة والمرتدين :
اقتباس :
اولا حاجة انا لست من الاخوان الجمهوريين (وهذا شرف ابتغيه وليس جرما أتقيه) ,واعتبر ذلك قصورا مني وليس من فكرهم الذي رأيته بعيني ينعكس عليهم أدبا رفيعا وعلما وفيرا , تم تشويه نظرتنا اليهم لأننا نقرأ عنهم ولانقرأ لهم ..

أنا أخي سيف قرأت لهذا الرجل أكثر من خمسين كتاب لا لغرض معرفة فكره وإنما لكي يكون لي معرفة وإطلاع بضلالاته والتحذير منها وأذكر على سبيل المثال لا الحصر بعض الكتب التي قرأتها أيام الثانوي والجامعة الاسلام برسالته الاولى لا يصلح لانسانية القرن العشرين ، الرسالة الثانية من الإسلام ، طريق محمد ، رسالة الصلاة ، تعلموا كيف تصلون ، لا إله إلا الله ،
اقتباس :

وهو إدعى أنه وصل درجة الكمال وسقطت عنه الصلاة يعني الرجل لقي الله وهو لا يصلي ...
كيف لرجل يصدر كتابا اسمه (تعلموا كيف تصلون) ثم يدعي أنه سقطت عنه الصلاة ؟
هل قرأت هذا الكتاب؟ لماذا نهمل كتابا مثل هذا ونركز على (الخصوصية الصوفية) بين الرجل وربه ؟
لم أقرأ كتابا عن الصلاة في حياتي أعظم من هذا الكتاب

أولاً : يا حبيب فرعون قال لأتباعه (وما أهديكم إلا سبيل الرشاد) فهل نقول كيف لهذا الفرعون أن يكون ضالاً وهو يهدي إلى سبيل الرشاد ؟
أنا أسألك سؤال محدد : هل محمود محمد طه يرى بأن التكليف في مرحلة من المراحل يسقط عن الإنسان لاكتمال صلاحه، إذ لا داعي للعبادة ، وأظنك توافقني أن الصلاة هي من أهم التكاليف بل هي الركن الثاني من أركان الإسلام لكن محمود محمد طه تركها (تاركاً للصلاة والعياذ بالله) .
سبحان الله : لماذا لم ترفع الصلاة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهو أفضل الخلق ، فرفعها عنه من باب أولى ؟ سؤال بحاجة إلى إجابة .
اقتباس :

فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به و بصره
الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ..)
هناك فرق واضح جلي فالحديث القدسي إتخذه الصوفية دليلاً لتبرير خرافاتهم ودجلهم بأن شيوخهم يعلمون الغيب ويطيرون في السماء ويمشون على الماء لأنهم جهلوا معنى هذا الحديث العظيم وحرفوه عن معناه .. معنى الحديث يتلخص في أن هناك عدة فوائد لمحبة الله لعبده وهي أن الله إذا أحب عبداً كان سمعه الذي يسمع به أي أنه لا يسمع إلا ما يُحبه الله ، وبصره الذي يبصر به فلا يرى إلا ما يُحبه الله .. ويؤيده التي يبطش بها " فلا يعمل بيده إلا ما يرضاه الله .. ورجله التي يمشي بها فلا يذهب إلا إلى ما يحبه الله ، وإن سألني لأعطينه " فدعاءه مسموع وسؤاله مجاب ، وإن استعاذني لأعيذنه " فهو محفوظٌ بحفظ الله له من كل سوء ..
اقتباس :

زعم بأن الدين هو الصدأ والدنس، (أعوذ بالله) وقد قام في ظل الأوهام والخرافات والأباطيل التي صحبت علمنا بالله وبحقائق الأشياء وبما يمليه علينا الواجب نحو أنفسنا ونحو الله ونحو الجماعة.
اليك هذا الاقتباس من كتاب (رسالة الصلاة) الذي تجده :
وفي ذلك قال تعالى عن اليهود: ((وقالوا قلوبنا غلف، بل لعنهم الله بكفرهم، فقليلا ما يؤمنون)) وقال عنهم أيضا: ((فبما
نقضهم ميثاقهم، وكفرهم بآيات الله، وقتلهم الأنبياء بغير حق، وقولهم
قلوبنا غلف.. بل طبع الله عليها بكفرهم، فلا يؤمنون إلا قليلا
))
وذلك أن الكافر لا يكون بغير إيمان إطلاقا، فإن في قلبه الحقيقة - في عقله
الباطن الحقيقة- ولكن بينها وبين عقله الواعي حجب كثيفة وهذه الحجب هي
التي عبر عنها، تبارك وتعالى، حين قال: ((كلا، بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون * كلا، إنهم عن ربهم، يومئذ، لمحجوبون)) والرين هو الصدأ
والدنس والطبع.. وذلك كله قد كان بسبب الكبت الذي جرى منذ نشأة المجتمع
البشري، والذي لا يزال يجري، وهو قد قام في ظل الأوهام، والخرافات،
والأباطيل، التي صحبت علمنا بالله، وبحقائق الأشياء، وبما يكون عليه الواجب
علينا نحو أنفسنا، ونحو الله، ونحو الجماعة.. وهذه هي المرحلة التي
أسميناها مرحلة الجسد والعقل المتنازعين، والتي ستعقبها، بعون الله
وبتوفيقه، مرحلة الجسد والعقل المتسقين..

رجعت إلى كتبه فوجدته يقصد الرين (بالراء وليس الدال) .
اقتباس :

ولكن دعني اسألك الاسئلة التالية :
1. هل أنا وأنت الآن نقتدي بسنة الرسول (ص) في خاصة نفسه من حيث الصلاة , القيام , الصوم , الصدقة ؟ .. عن نفسي أقول كــــلا , فماذا عنك ؟؟
ولنتذكر هنا احاديث نبوية مثل : (اشتقت لاخواني) و(طوبى للغرباء الذين يحيون سنتي بعد موتها) شايف (ياء النسب) الحمراء دي ؟
أنا مثلك يا أخي مقصر في الاقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم .. لكن سؤالي هل محمود محمد طه هم من صدق فيهم هذا الحديث ، يا أخي ديل ممن هدموا السنة وأتونا بدين جديد وفكر شاذ منحرف ورسالة دين ثانية ..أقرأ معي قول محمود محمد طه في كتاب الرسالة الثانية ص 164ـ 165:" حيث قال (فهو حين يدخل من مدخل شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله يجاهد ليرقى بإتقان هذا التقليد حتى يرقى بشهادة التوحيد إلى مرتبة يتخلى فيها عن الشهادة ، ولا يرى إلا أن الشاهد هو المشهود، وعندئذ يقف على الأعتاب ويخاطب كفاحاً بغير حجاب ) دقق في كلامه المكتب بالأحمر .. يريد محمود أن نترك الشهادة وألا نعمل بمقتضاها لأنها أصل الدين .
اقتباس :
3. هذا الجهاد الذي يسمونه اليوم (الفريضة المنسية) لماذا لا يجاهد المسلمون اليوم وارضهم مغتصبة حسب (آية) السيف التي (نسخت) (آيات) الاسماح ؟؟
لماذا فرض الجهاد اساسا ؟ وهل كان أول وسيلة لنشر الدعوة؟

أرجوك إطلع على الرد المبين لسماحة الوالد العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى حيث أورد كلام شيخ الإسلام إبن تيمية في هذا الصدد على الرابط أدناه ( صفحة 13) .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اقتباس :

3. اليس القرآن صالحا لكل زمان ومكان ؟
4. ما فائدة وجود آية منسوخة في القرآن؟ هل انتهى دورها؟ أم أن النسخ كان حسب مقتضى الحال ؟

الفائدة هي التدرج في التكليف ... فالنسخ هو السبيل لنقل الإنسان إلى الحالة الأكمل عبر ما يعرف بالتدرج في التشريع، وقد كان الخاتم لكل الشرائع السابقة والمتمم له ما جاء به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وبهذا التشريع بلغت الإنسانية الغاية في كمال التشريع
.
مثال :
المنسوخ : وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ } [البقرة: 284
].
الناسخ: قوله تعالى: { لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا [
أخي سيف الناسخ والمنسوخ بحر لا ساحل له وليس هو محور بحثنا فنحن نناقش فكر ومعتقد الرجل .
5
اقتباس :
. وباختصار شديد قد يخل بالمعنى ما لم تقرأ كتب الشهيد بتأني :
*
الرسالة الثانية التي عناها الشهيد هي (القرآن المكي) الذي أراد أن يقيم (امة المسلمين) وعجز عن تطبيقه الناس فجاءهم (القرآن المدني) الذي يخاطب (أمة المؤمنين) , لأن واقع الناس في (ذلك الزمان) أقعدهم عن تحمل القرآن المكي ..
*
في القرآن المكي تجد آيات الاسماح مثل (فذكر انما انت مذكر , لست عليهم بمسيطر) بينما جاء القرآن المدني بآية السيف لمصادرة الحرية التي اعطاها لهم القرآن المكي
*
مما سبق , فالشهيد لم يأت برسالة جديدة , وإنما لجأ للقرآن المكي لأنه هو الانسب للبشرية اليوم وعالم اليوم وذلك من باب أن القرآن صالح لكل زمان ومكان .

إليك أخي بعض ما ورد في الرسالة الثانية وأتمنى أن تجيب عليها نقطة نقطة وتشرح لنا يمكن نحن لم نرقى لفهم كلام الرجل :
يقول محمود محمد طه في كتابه ((الرسالة الثانية من الاسلام)) في صفحة 90 النص الآتي: ((ههنا يسجد القلب، وإلى الأبد، بوصيد أول منازل العبودية. فيومئذ لا يكون العبد مسيرا، وإنما هو مخير. ذلك بأن التسيير قد بلغ به منازل التشريف، فأسلمه إلى حرية الاختيار، فهو قد أطاع الله حتى أطاعه الله، معاوضة لفعله.. فيكون حيا حياة الله، وعالما علم الله، ومريدا إرادة الله، وقادرا قدرة الله، ويكون الله)) : (فهو بذلك يدعو الي مذهب الحلول، وهو مذهب الحادي معروف. فكيف ينسلخ الفرد من بشريته حتي يكون الله؟ وبهذا لا يكون الله واحدا فردا صمدا، فهو متعدد وهذا كفر، يقول الله تعالي ((لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح بن مريم)) وقال تعالي ((لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة)) فاذا كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة فمن باب أولي من قالوا بملايين الله .. ومن المعلوم ضرورة أن الله واحد فرد ليس بجسم ولا عرض ومن أنكر شيئا معلوما من الدين ضرورة فهو كافر مرتد
)
((
ويقول السيد محمود محمد طه في كتابه ((الرسالة الثانية من الاسلام)) في صفحة 122 النص الآتي:- ((ولقد قيل أنه لما نزل قوله تعالى ((الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم، أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)) قال النبي ((قيل لي أنت منهم)) والنبي ليس من المؤمنين، وانما هو أول المسلمين)) ويقول في صفحة 148 من نفس الكتاب النص الآتي: ((ولقد كان محمد يومئذ طليعة المسلمين المقبلين، وهو كأنما جاء لأمته، أمة المؤمنين، من المستقبل، فهو لم يكن منهم، فقد كان المسلم الوحيد بينهم ((قل إن صلاتي، ونسكي، ومحياي، ومماتي، لله رب العالمين * لا شريك له، وبذلك أمرت، وأنا أول المسلمين)). ولقد كان أبوبكر، وهو ثاني اثنين، طليعة المؤمنين.. وكان بينه وبين النبي أمد بعيد) (فهو بذلك ينفي عن الرسول الايمان ويثبت له الاسلام ونفي الايمان وثبوت الاسلام هو من صفة المنافقين ويشهد لذلك قوله تعالي ((قالت الاعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم.)) ومن المعلوم أن الرسول بين الايمان فقال صلي الله عليه وسلم ((الايمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره حلوه ومره)) وبين الاسلام فقال: ((الاسلام أن تشهد الا اله الا الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت ان استطعت اليه سبيلا)) ولم يبين الا اسلاما واحدا وايمانا واحدا وبهذا يكون الايمان التصديق بالقلب والاسلام العمل بالجوارح فكل من صدق عليه الايمان صدق عليه الاسلام الذي عناه الله بقوله – ((ان الدين عند الله الاسلام)) – وليس كل من صدق عليه الاسلام صدق عليه الايمان والاسلام والايمان متداخلان واذا لم يكن النبي صلي الله عليه وسلم من المؤمنين فكيف يكون أولي بهم من أنفسهم والله تعالي يقول ((النبي أولي بالمؤمنين من أنفسهم)) واذا لم يكن منهم فكيف يكون رسولهم وكيف يكونون أمته والله تعالي يقول ((انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فان حزب الله هم المفلحون)) وقال تعالي ((آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون الخ)) هذا ومن المعلوم ضرورة أن النبي صلي الله عليه وسلم من المؤمنين وهو أول المسلمين المؤمنين ومن أنكر شيئا من الدين علم بالضرورة فهو كافر مرتد فهو بذلك ينفي عن الرسول الايمان ويثبت له الاسلام ونفي الايمان وثبوت الاسلام هو من صفة المنافقين.
اقتباس :
ولي عودة بأقوال مفكري الحركة الاسلامية السودانية حول فكر الشهيد بعد (اغتياله السياسي) , فهم حاكموه سياسيا وليس دينيا

من العجيب الغريب أن تقول يا سيف أن محمود محمد طه قتلا قتلاً سياسياً، وأن تشكك في ردته وزندقته، هذا كلام باطل تكذبه حيثيات الحكم الشرعي الذي صدر ضد هذا المرتد الزنديق .
أما نية من نفذ هذا الحكم فهذا لا يعنينا، ونرجو أن تكون نيته صادقة، وقد قال صلى الله عليه وسلم في غزوة من الغزوات: "إن الله لينصر هذا الدين بالرجل الفاجر"، لأن فجوره لنفسه.
اقتباس :
الخلاصة : الرسالة الاولى والثانية موجودتان في القرآن ولم يأت بشئ من عنده من خارج القرآن .. فقط اقرأ له (بدون فكرة مسبقة) قبل ان تحكم عليه يا الهادي .. وهو الخطأ الذي وقعنا فيه جميعا

أجبتك أعلاه وأحسب نفسي أنني قرأت جل كتبه وقتلتها بحثاً وتبين لي أن نميري خلص الناس من زندقة وإلحاد هذا الرجل .
ختاماً : محمود محمد طه قتل بحد الشرع، وبسيف الإسلام، لإنكاره لكثير مما هو معلوم من الدين ضرورة، عقدياً وعملياً.
من ذلك على سبيل المثال لا الحصر:
· محمود حلولي اتحادي يؤمن بعقيدة وحدة الوجود والاتحاد، وهما عقيدتان كفريتان.
· ادعاؤه أنه المسيح المحمدي، حيث زعم في الرسالة الثانية ص7: (بأن المسيح المنتظر ليس عيسى الإسرائيلي كما يظن غالبية المسلمين اليوم).
· ادعى أنه هو الإنسان الكامل، وأنه رسول أتى برسالة ثانية، وأنه هو الله، حيث قال لأحد أتباعه مودعاً له: (لا إله إلا أنا فاعبدني).
· نقضه لأركان الإسلام الخمسة.
· زعمه أن الإسلام برسالته الأولى لا يصلح للإنسانية.
· استكباره أن يركع لله عز وجل ولو نفاقاً، وزعمه أن الزكاة ليست أصلاً في الإسلام، وأن الحج وثنية.
· ادعاؤه أن للإسلام ظاهراً وباطناً.
[/size]

</SPAN>

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 7:00 am

الاخ الهادي .. تحية وسلام + بسمة حسب عنوان الموضوع
اولا دعني افي بوعدي السابق معك حول ما قاله كبار مفكري الحركة الاسلامية حول اغتيال الشهيد محمود
مبتدرا بمقولتك التالية :
اقتباس :
من العجيب الغريب أن تقول يا سيف أن محمود محمد طه قتلا قتلاً سياسياً، وأن تشكك في ردته وزندقته، هذا كلام باطل تكذبه حيثيات الحكم الشرعي الذي صدر ضد هذا المرتد الزنديق .
مقتطف من حوار مع د.حسن مكي (احد كبار مفكري ومنظري الحركة الاسلامية) بعد اغتيال الشهيد :
اقتباس :
قيل أن لك علاقة خاصة كانت بمحمود محمد طه والبعض قال ان حسن مكي مأثور جداً بشخصية وافكار محمود.؟
د.حسن مكي : والله.. أنا من المأثورين به . أنا كنت اعرفه واتردد على منزله في ذلك الوقت. وكنا كشباب في الثانويات نجد عنده (اللقمة) نتعشى معه وكنا نتعجب ان الشخص الذي يشغل الساحة الفكرية شخص بسيط زاهد ومتواضع، وكان المفكر الوحيد المطروحة كتبه في السوق....
ماذا قال د. حسن مكي عن مؤامرة الحركة الأسلامية لتصفية الشهيد والتخلص منه ؟ وحينما أعدم؟
د.حسن مكي : كنت مسرحاً لأفكار شتى- السياسي فينا كان يتكلم – أن الحمد لله ربنا خلصنا من خصم قوي.. وكان حيعمل لينا مشاكل وكان حيكون أكبر تحد لفكر الحركة الاسلامية السياسي – والفكري فينا كان يتحدث بأن هذا الشخص عنده قدرات فكرية وروحية (وأعلم مننا واحسن مننا) ولكن السياسي دائماً ما ينتصر هنا.
والآن؟
د.حسن مكي : أنا.. بفتكر أن محمود محمد طه – جرعة كبيرة لا نستطيع أن نتحملها.. (الناس ما قادرين يتحملوا حسن مكي – بيتحملوا محمود محمد طه؟؟! وضحك)
نسأل عن موقف د. حسن الترابي؟
د.حسن مكي : أنا اعتقد انو كان خائف على أنو نميري ينكص عن اعدام محمود محمد طه.. ويدعو الله الا يحدث ذلك
الرأي الفقهي في هذه القضية و.. ؟
د.حسن مكي مقاطعا : القضية سياسية (ما فيها رأي فقهي) ...
وعن قدرات ما يسمي بالحركة الأسلامية يقول حسن مكي: ناس الحركة الاسلامية ناس ما عندهم مقدرات ويمثلوا المجتمع الاسلامي.. في زمن الانحطاط.. وما عندهم مبادرات..

وفوق البيعة .. القصيدة العصماء التي كتبها بروفسور عبدالله الطيب رحمه الله في رثاء الشهيد
وعبد الله الطيب رجل فسر القرآن وأعرب كلماتها وحللها تحليلا لغويا وتاريخيا رائعا كما تعلم
مصاب وحزن
عبد الله الطيب
2 مارس 1985
قد شجانى مصابه محمود مارق قيل، وهو عندى شـهـيد
وطنيّ مجاهد وأديب منشئٌ، فى بيـانه تجـويد
وخطـيـبٌ مـؤثر ولــديـه سرعـة الـرّد والذكاء الفريـد
وجرئ، وشخـصـــه جـذّاب ولدى الجــد، فالشــجـاع النجيد
ذاق سجن المستعمرين قديماً ومضت فى الكفاح منه العقـود
سيق للقتل وهـو شيخ أخو ست وسبعين أو عليها يزيد
لم يراعوا فيه القوانين ظلما فهو قـتلٌ عــمدٌ وجَرمٌ أكيـد
قد سمعنا يوم الخميس من المذياع أن شنقه غدا مشهـود
لم نصدق ما قد سمعناه، قلنا سوف يأتى عفوٌ وهذا وعيد
وإذا بالقرار قـيـل لـنـا نـُفـذ جــلّ المــهـيــمـن المعبود
مـا قضــاه يكـن وما لإمرىء عنه مفـرٌّ ووقـته معــــــدود
وإلـيه نعـنو هو المالك الملك ويقـضـى سـبحـانه ما يريد
كان حكم الإعدام تنفيذه سرا فـهـذا الإشـهـار شئ جديد
ليت إذ أجمعوا على الإثم أخفوه كما اغـتـال خـمـسـةً عـبـود
أى شىء جناه حتى يرى الإعـدام فيه هو الجـزاء الوحيد
لم يجرد سيفا وأصدر منشوراً وهـذا أســلوبه المعـهود
وهو نهج من النضال حضاريٌّ بأمــثـاله السُّراة تسـود
ولقد رام أن يجـدد مـحـمـود فـقـد صـار جـرمــه التجديد
والذى قد قال فقد قيل من قـبل وفـى الـكـتـب مـثـلـه موجود
ولقد يعلمـون أن قضايا الدين فـيـهـا الخـلاف وهـو تليد
زعمـوا أنــه تزندق وارتد وقـالـوا هـو العدو اللّدود
وكأنّا فى عصر محكمة التفتيش هـذا هـو الضــلال البـعــيد
قـتـلـته الأفـكار فى بـلـد الجهل الذى سيطرت عليه الــقـيود
واثقا كان فى الخصومة بالفكر لـو الفـكــر وحده المنشــود
سـبـق النـاس فـى السياسة رأيا حين فيها تفكيرهم مـحـدود
وقد احتج وحده حين لم يُلفَ عن البرلمـان صوتٌ يذود
ذلكم أوّل انقــلاب بلوناه وللشـر مُــبدىء ومعيد
ما سهرنا نحمى مقاعد شورانا فأودى بالبرلمان الجنـود
نحن قوم نعيش فى العالم الثالث وهـو المعـذب المنكــود
فـَتَنَتْنَا حـضــارة الغرب، لا الرفض إنتفعنا به ولا التقليــد
وأحتوتنا عماية من صــراع دائـم للقوى به تـبـديـد
صاح هل نحن مسلمون؟ أرى الإسـلام فينـا كأنه مفقــود
وكأن صار مظهـر الدين لا المَـخْـبَر فينا فاعلم هو المقصـود
فـشــت الآن برجوازية فى الدين من قبل عُلّقتها اليهــود
وتفان على الحطام كأن الدين أركــانه الشـداد النقود
قد أباها المسيح عند الفريسيين إذ قـلبـهم بــها جلمــود
عـلــنــا عـلّـقوه يشنق للجمهور ذاك الـمــفــكــر الصنديــد
أخرجــوه لحتفــه ويــداه خـلــفـه هو مـوثـق مشدود
جعلـوه يرقى به الَّدرج الصاعد نحـو الهــلاك خـطــو وئــيد
كشفوا وجهــه ليُعرف أن هـذا هــو الشخــص عينــه محمود
قرىء الحكم ثم صاح به القاضى ألا مثــلـه اقتلـوه أبيــدوا
كـبـّر الحاضــرون للحـدّ مـثل العيــد إذ جمعـهــم له محشود
وأراهم من ثغره بسمة الساخر والحـبـل فوقـه مـمــدود
وعلى وجهــه صفــاء وإشراق أمـام الردى وديــع جـليد
وإذا بالقضـاء حـُمَّ وهــذا جسمـه طـاح فى الهواء يميد
ثم جــاء الطـبيب يعلن بعد الجـس أن مات ما لحىٍّ خلــود
ثم طارت طـيـارة تحمــل الجثة لم يـُدرَ أىَّ فـجٍ تريــد
قـيـل لــن يقبــروه إذ فارق الملّة هـولٌ يشيب منه الوليـد
يــا لــهــا وصمة على جبهة القطر ســتـبــقى وعارها لا يبيـد
قتلوا الفكـر يوم مقتلـه فالفكــر فيـه مــيـت البـلاد الفقيد
أحضروا صحبه لكى يشهــدوا الإعــدام فيـه وتائبين يعودوا
ذبحـوه أمـام أعينـهم ذبحـا وقالــوا درس لكم فاستفيـدوا
أعــلــنـت قتله الإذاعة من بعـد أمـتـنــاه ذلك النمــرود
أذعــن الناس خاضعـى أرؤس الـذّلـة كـلٌّ فـؤاده مفئـود
أذعـنــوا خاضـعـيــن للجــور والقهـر وكــلٌّ لسانــه معقود
بـقــى الخـوف وحده وتوارت قـيم أمسٍ قد رعتها الجدود
ذهـب الفـضـل والتـسـامـح والعـفـو وجاء الإعــدام والتشــريد
فيــم هـذا الطـغـيان ما هذه الأحــقاد ما هـذه القلوب السود
ما الـذى جــدّ ما الذى جلب القسوة من أين ذا العتـم الشـديد
قد أســأنا إلى الشـريعة والإسلام مـا هـكـذا تقـام الحدود
مـا كـذا سنة النبـى ولا الوحـى الـذى أنـزل الحـكيـم الحـميد
سنة المصطفى هى اللّيـن، هـذى غلظة بــل فــظاظة بل جمود
إن عـنــدى حـرية الرأى أمـر يـقـتضيـه الإيـمـان والتوحيد
لا أحـب التطـرّف المفـرط، الرفـق سبيـل الإســلام لا التشــديد
إننـا نحن مالكيون سنيون حــب النبـى فينـا وطيد
وسـطـور الآيــات قالت عليكم أنفسـاً لا يضـرّكم من يحيـد
وتلـونـا فيهـن آيــة (لا إكراه فـى الـدين) بئس عنها الصدود
جـعـلـوه ضـحـيـة لـم يكـن منه شـروع فى الحـرب أو تهـديد
رب إنـا إليــك نجــأر بالشـكـوى أغـث يا لطيف أنت الودود
حـكمـتـنـا وقـلـدت أمرنا صعلوك قـوم فـغـرّه التـقـلــيـد
طـبـقـات مـن الزعانـف فى الضوء تـَوَارَى وفى الظـلام تـَـرود
دأبـها المـيـن والخـيـانة والغدر وليسـت غير الفسـاد تجـيـد
يصـدر الأمـر كى يوقـعـه جـلـدٌ ثخــين عنـها وحس بليـد
ويـدٌ كـزّة ووجـه بلا مـاء حيـاء وخـبث نفـس عـتـيـد
لـيـس يبغـى إلا البـقــاء ولا يحـفـل والـشــعب جائع مكدود
ينقــض اليــوم كـلّ ما قالـه أمس وفــيـه غــدا بنقـضٍ يعـود
فانـزع المـلك منـه، رب لك الملك وذو العـرش أنت أنت الـمـجــيد
وأذقــه كأسـا بـهـا قد سـقى قـومـاً ولا ينــج الفاسق الرعديد
وهــلاكا له كـمـا هلكـت عــاد وبُـعـداً كمـا أبيــرت ثمود
وعـسـى الله أن يشـاء لنا النصــر وللـظـالم العــذاب الشديد
ولأحــزابـه اللئـام فـكـبـّوا فى مضيـق طريقهـم مسدود
تـتـلـقـاهـم جـهـنـم يصلـون بها ســآء وردها الــمــورود
لا تخيـب دعاءنا ربّ وانصرنا وأنت المولى ونحـن العـبـيـد
وصــلاة عــلـى الـنـبـى وتسليم به نـبـلــغ المـنـى ونزيـد
وعلـى الآل والـصحابــة سادتى وتــغــشـاك رحمـة محمود



_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 7:19 am

الاخ الهادي .. سلام وتحية
بعد ما سبق أعلاه , وبناء على :
1- الآية (وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا) وقصة سيدنا موسى مع نبي الله الخضر (ذو العلم اللدني)
2- الحديث : (من حسن اسلام المرء تركه ما لا يعنيه)

لذلك عندما ألج موالج الصوفية والعلم اللدني كالشهيد محمود , انهل منها ما يعنيني منها وفقا لحاجتي منها وقدراتي العلمية
فاسترسل فيما يستوعبه عقلي المحدود واتوقف فيما لم احط به خبرا بشرط : أن لا احكم بالكفر والزندقة على علم (لم احط به خبرا) , وذلك هو الدرس المستفاد من عدم قدرة سيدنا موسى على الفهم ثلاث مرات متتالية من رجل آتاه الله علما من لدنه.
ولهذا السبب ذكرت لك في اول الحوار انني مؤمن ومقتنع ب90% مما قاله الشهيد , اما ال10% فهي ليست عدم قناعة بقدر ما هي عدم استرسال في (علم لدني) انا اضعف من الخوض فيه حتى لا اقع فيما وقع فيه سيدنا موسى
(أو) ...
قد يكون كلامك التالي منطبقا على الشهيد محمود :
اقتباس :
قد قال صلى الله عليه وسلم في غزوة من الغزوات: "إن الله لينصر هذا الدين بالرجل الفاجر"، لأن فجوره لنفسه.
وفي هذه الحالة يكون الله قد نصر دينه في شخصي الضعيف بتلك ال 90% من الرجل الفاجر محمود كما تقول انت عنه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لذلك : تلك النقاط تدخل عندي ضمن ال10% والتي لم ولن اخوض فيها بدون علم
لأنني لو خضت فيها فسأخوض بالضرورة في :
* الآية القرآنية (فإذا سويته ونفخت فيه من روحي)
* أحاديث في كتب السلف (تصور الله) و (تجسمه) والله عندي لا يحده زمان ولا مكان و(هو يدرك الابصار ولا تدركه الابصار)
* أما ال90% فمستعد للنقاش حولها لأن لي بها علم
وقد أفتى من قال لا أعلم واتعظ من قصة سيدنا موسى مع نبي الله الخضر
فالعلم الصوفي واللدني علم (للخاصة) وليس (للعوام) مثلي


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي محمد عمر الشغيل
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 1681
1 :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 2:59 pm

اقتباس :
فاسترسل فيما يستوعبه عقلي المحدود واتوقف فيما لم احط به خبرا بشرط : أن لا احكم بالكفر والزندقة على علم (لم احط به خبرا) , وذلك هو الدرس المستفاد من عدم قدرة سيدنا موسى على الفهم ثلاث مرات متتالية من رجل آتاه الله علما من لدنه.
يا حبيبنا سيف لك مني التحايا الغوالي
أنا لست بعالم حتى يتسنى لي إصدار أحكام تتعلق بالردة والكفر وإنما أنا ناقل عن العلماء الثقات الذين كفروا محمود محمد طه مع أن ما أتى به هي كفريات واضحة وجلية لا يختلف فيها إثنان وبادية وواضحة للعيان وضوح الشمس في كبد السماء .
وقد كفره يا سيف من هو أعلم مني ومنك .. كفره وأعلن ردته وزندقته اجمع علماء الامة والازهر ورابطة العالم الاسلام وحكموا بكفره وردته وقتل حداً مقابل ذلك .
وكما تقول لي أننا ربما لا نفهم كلام هذا الرجل وأنه صاحب علم لدني، فبالمقابل اقول لك يجب أن نترك الكلام للعلماء الذين افتوا بردته إلا إذا كان لك راي انهم جهلوا ما يكتبه ولم يفهموا مقصده حينما يقول أن الإنسان يترقى إلى أن يكون الله ؟

اقتباس :
وفي هذه الحالة يكون الله قد نصر دينه في شخصي الضعيف بتلك ال 90% من الرجل الفاجر محمود كما تقول انت عنه
لم أقصد أن محمود محمد طه فاجر ونصر الله به هذا الدين وإنما عنيت النميري في أنه ربما يكون الله نصر به هذا الدين حينما أعدم محمود بالرغم من جبروته وظلمه وفساد حكمه ..
أما ما رآه البعض في عدم مناقشة هذه الأمور في المنتدى فأقول لهم الحمد لله جميع من في المنتدى أناس راشدون ونحن نتناقش نقاش علمي للفائدة ولا خوف على أحد من افتتانه في دينه ، فقد عاب علي الكثيرون نقاشي السابق عن الشيعة الصفويون وقالوا لي ليس هناك داعي لنشر هذه المقالات في هذا الموطن ، لا يا أحبه لماذا ؟ وما السبب ؟ يجب أن يتنور الشباب ويتسلحوا ضد هذه الأفكار الدخيلة الشاذة ، فأنا في أولى ثانوي ورغم حداثة سني آنذاك إبتديت أقرأ لمحمود محمد طه لتكوين فكره عن ضلالاته وقد كان لي سجالات معهم في الأركان التي يقيمونها في الأندية والأسواق والجامعات والمراكز .
ودمتم سالمين

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عدل سابقا من قبل الهادي محمد عمر الشغيل في الثلاثاء مارس 15, 2011 3:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 3:40 pm

ايوه كده يا الهادي خليك هادي وادخل برواقة tongue
شوف يا حبيب :
1- انا واعوذ بالله منها , وفي المنتدى ده بالذات (ما عندي قشة مرة) بناقش أي حاجة (بشرط يكون عندي علم بيها) , وانا قبل كده نزلت صور للدخان والكبرتة وتناقشنا فيها , يعني في المنتدى ما عندنا اي مشكلة , الناس كلها هنا واعية وبيناقشوا بموضوعية.
فقط : انا احاول الابتعاد عن مناقشة علم لا املك ادواته , واول ادواته الوصول الى مراتب عليا في عبادة الله , واتمنى ان اصلها في يوم من الايام
2- العلماء الذين كفروا محمود ديل كفروا الصوفية قبل محمود , ولو مسكنا حاجات كتيرة في كتب العلماء ديل برضو ممكن نطلعهم كفار ... وده برضو موضوع انا ما بحب اخوض فيهو (لانو علماء المذاهب الاربعة ما كفروا بعض رغم الاختلافات الكبيرة بينهم)
3- وبعد ده كلو برجع واقول ليك تاني : انا ال10% بتاعة العلم اللدني وعلم الباطن دي ما ركزت عليها كتير في كتب محمود لانها ما بتهمني لانها علم خواص والرسول "ص" تعوذ من (علم لا ينفع) وانا بالنسبة لي لقيت ال10% دي ما بتنفعني , لاكين ال90% ديك نفعتني شديد وفتحت لي عقلي الكان مقفول على حاجات منقولة من بشر وليست منزلة من الله , وبموجبها لقيت نفسي (حر التفكير) بعيدا عن (العقلية الجماعية) .. وكل ذلك وفقا لآيات قرآنية + احاديث + علم ومنطق سليم + تجربة ومراقبة لحالة السودان منذ عام 83 ونتائج لها ارجل تمشي بيننا اليوم
_____________________________
أها بعد كده أي حاجة بكتبها ليك بعد الخط الاحمر ده ..
فهي ليست بالضرورة ما أؤمن أنا به , ولكنها حاجات استند اليها الذين وصلوا بالانسان الكامل الى درجة الله
قول واحد :
* عاوزك تفسر لي الاية دي :
(فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)
واضعا في الاعتبار وجود آية اخرى تقول :
(ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما اوتيتم من العلم إلا قليلا)


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي محمد عمر الشغيل
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 1681
1 :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 4:25 pm

اقتباس :
عاوزك تفسر لي الاية دي :
(فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)
الروح هي الحياة يا سيف ومعنى الآية (فإذا ركبت فيه الحياة وصار حياً فاسجدوا له) وهنا لفظة (من روحي) هي تشريف لبني آدم
اقتباس :
(ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما اوتيتم من العلم إلا قليلا)

الروح هنا مختلف عليها فقد قيل (جبريل وقيل ملك آخر ، وقيل أرواح بني آدم)
ونحن مهما أوتينا من علم فهو في علم الله قليل

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 5:13 pm

الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

(فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)
الروح هي الحياة يا سيف
(ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما اوتيتم من العلم إلا قليلا)
الروح هنا مختلف عليها
* قول اتنين يا الهادي
العلماء ديل مش ياهم زاتم الكفروا الشهيد محمود ؟
طيب مالهم كلمة واحدة ما قادرين يتفقوا عليها ؟؟ وهي كلمة اساسية فيما كفروا فيه محمود
الروح ياها الروح , دي لغة عربية واضحة
ـــــــــــــــــــــــــــــ
* قول تلاتة :
السجود ده مش لله فقط ؟
والملائكة ديل مش سجدوا وقاعدين يسجدوا لله لغاية هسه ؟؟
طيب الملائكة ديل برضهم سجدوا (لآدم)

يعني لغاية هسه عندنا :
1- آدم فيه روح الله
2 الملائكة سجدوا لله وسجدوا لآدم

نواصل ولا نقيف هنا ؟


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناهد
عطبراوي مجتهد
عطبراوي مجتهد
avatar

عدد الرسائل : 374
1 :
تاريخ التسجيل : 06/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 6:12 pm

التحيه لروح الاستاذ الشهيد محمود محمد طه ومن مبادى الاستاذ محمود محمد طه يقول المؤمن لايكذب اذا فى الدنيا فى انسان مابيكذب لم تكن الدنيا كما هو الحال علينا الكل يراى ويكذب ويهتف فى اشياء انوا مامقتنع بها عشان يرضى الحول بس ضع فى بالك المومن لايكذب الكذب هو بيقود ويودى الهلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو مجتبى
عطبراوي مشارك
عطبراوي مشارك
avatar

عدد الرسائل : 150
رقم العضوية : 49
1 :
تاريخ التسجيل : 02/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 8:06 pm

لا فض الله فاك يا اخونا الهادي ، لله درك فقد أجدت وافدت وفندت كل الأباطيل والتي أتى بها محمود محمد طه والذي أطلب من الله سبحانه وتعالى أن يخفف عن الرئيس الراحل حعفر نميري العذاب ويدخله الجنة حيث أراح البلاد والعباد من شر ذلك الجمهوري والذي لو كان لغاية الآن حيا لعاث في الأرض فسادا وضلالا فهذه حسنة من حسنات النميري ربنا يرحمه ويغفر له.
اما اخونا سيف واختنا ناهد مازالا يقولان الشهيد ، فكيف تضمنا له الشهادة وأنتم لا تعلمان ، فيكفي كتبه المليئة ضلال وقد ذكرها اخونا الهادي اعلاه فلا داعي لسردها هنا ، فأرجو منكما التوبة والإنابة ، إلا إذا كنتما جمهوريين فهذا من حقكم ان تقولوا شيخنا والشهيد ، فإني لكما ناصح ونرجو عدم التسرع في الحكم وربنا يهدينا إلى سواء السبيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الثلاثاء مارس 15, 2011 9:27 pm

الاخ ابو مجتبى .. السلام عليكم
* يا ريت في الاول تقرأ كلامي كويس كما قرأت رأي الهادي كويس .. ذلك سيجعلك :
1- تعرف انا جمهوري ولا (مركب مكنة جمهوري)
2- تعرف أنني خطيت خطا أحمرا اعلنت أن ما بعده لا يمثل رأيي بالضرورة (يعني مركب مكنة صوفي)
3- حتى يستمر الحوار مع الهادي من النقطة التي توقفت فيها معه ولا نرجع نجيب اقتباسات قديمة
4- اسأل الهادي : انا قلت له في التلفون بلاش نواصل الحديث عن ال10% المتضمنة علم الخواص الصوفي واللدني لأننا عوام وقد يفهمها من يدخل مستعجلا بصورة غير صحيحة , ولكنه أصر فنزلت عند رغبته .. وبعد كده مافي طريقة رجعة للوراء او التوقف.
ولك الف تحية
وطلباتي الاربعة أعلاه التي طلبتها من الاخ ابومجتبى اطلبها وارجوها من كل من يتداخل معنا هنا حتى لا يحدث سوء فهم
...............................................
الاخ الهادي :
قل لي , من هو هذا الانسان الذي :
* فيه روح الله (وما دلالة هذا) ؟
* سجدت له الملائكة (وما دلالة هذا) ؟
* لم يسجد للملائكة ولكنه سجد لله (وما دلالة هذا) ؟
* حمل الامانة التي خشيها غيره
(وما دلالة هذا) ؟
* سخرت له المخلوقات وكرم عليها تكريما (وما دلالة هذا) ؟
* ... الخ


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عوض عمر سعدالله
عطبراوي فضي
عطبراوي فضي
avatar

عدد الرسائل : 849
رقم العضوية : 111
1 :
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الأربعاء مارس 16, 2011 9:03 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لكم التحايا اخوتى الكرام
مشكلتنا نحن كسودانيون نتاثر بقيل وقال وكاننا فى العصر الحجرى . الان نحن فى الالفيه الثالثه والتقدم التكنلجى والمعلوماتيه .
فلماذا لا نواكب تلك الالفيه ونتطلع الى تلك المعلومات بكبسة زر .
الشهيد او غيره فتلك مسميات نطلقها نحن البشر وعلمها عند الله سبحانه وتعالى .
المرحوم او الشهيد محمود محمد طه مات مظلوما فى عهد مايو البائد من قبل الرئيس السابق نميرى يرحمه الله باذنه .ولكن عندما نسمع عن ماذكر فى محمود محمد طه غير ماقرأناه عنه .
أرجو من الجميع الدقه فى كل شى قبل ما نكتبه .
الرابط ادناه ستجد فيه مايغنيك عن المرحوم باذن الله محمود محمد طه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________
حـزاء الرسول تاج راســى

الصـلأة الصـلأة الصـلأة

لأتنشــغل عن الصــلأه وذكــر الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي محمد عمر الشغيل
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 1681
1 :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الأربعاء مارس 16, 2011 9:55 pm

اقتباس :
الاخ الهادي :
قل لي , من هو هذا الانسان الذي :
* فيه روح الله (وما دلالة هذا) ؟
* سجدت له الملائكة (وما دلالة هذا) ؟
* لم يسجد للملائكة ولكنه سجد لله (وما دلالة هذا) ؟
* حمل الامانة التي خشيها غيره (وما دلالة هذا) ؟

* سخرت له المخلوقات وكرم عليها تكريما (وما دلالة هذا) ؟
* ... الخ

الأخ / سيف
لقد حرفت مسار البحث بعيداً يا أُخيا !!!!! فما علاقة هذه الأسئلة بموضوع البحث فنحن نتحدث عن معتقد الرجل .. لكن لا باس أجيبك أخي :
* فيه روح الله (وما دلالة هذا) ؟
لا أحد فإن قصدت (ونفخت فيه من روحي) فقد شرحتها سابقاً في ثنايا هذا البوست وهي (ركبت فيه الحياة)
لم يسجد للملائكة ولكنه سجد لله (وما دلالة هذا) ؟
حسب علمي لا يوجد شخص لم يسجد للملائكة ولكنه سجد لله وربما علمي القاصر هو جعلني لا أعرف الإجابة ويا ليتك تنورنا أخونا سيف..

ما أعرفه هو أمر الله تعالى للملائكه ليسجدوا لآدم وسجود الملائكة لآدم هنا لا يعتبر سجود لغير الله و ولايمكن أن نقول هو عبادة لآدم ، وإنما سجودهم هو طاعة لأمر الله عز وجل .
حمل الامانة التي خشيها غيره (وما دلالة هذا) ؟
هو بني آدم حسب قول الله عز وجل :
(( إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولا))
سخرت له المخلوقات وكرم عليها تكريما (وما دلالة هذا) ؟
هو الإنسان والدليل :
((ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على
كثير ممن خلقنا تفضيلا ))
تخريمة : أهديك هذا الفيديو هدية أتمنى قبولها
:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الخميس مارس 17, 2011 3:17 am

الحبيب محمد عوض , شكرا للرابط
ولكني أقرأ ما يكتبه الاخرون عن الشهيد محمود إلا من باب الاطلاع فقط
لا احكم على افكاره إلا من خلال ما كتبه (هو) , لذلك افضل قراءة كتبه هنا :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
------------------------------------------
جاييك يا الهادي بي رواااقة
بس ما تقول لي حرفت البوست لانو الاسئلة دي أساس تفسير كلام الشهيد محمود
بس خلي نفسك طويل وروحك رياضية (وعبارة الروح الرياضية دي من مفاتيح تفسير كلام الشهيد , بجيك ليها بعدين)


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الخميس مارس 17, 2011 7:16 am

1- الآن .. دعنا نبدأ بهذه
الانسان = جسد + روح .. اليس كذلك ؟
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:
لا أحد فإن قصدت (ونفخت فيه من روحي) فقد شرحتها سابقاً في ثنايا هذا البوست وهي (ركبت فيه الحياة)
ولـــكـــــــن : فقد ركب الله الحياة في مخلوقات أخرى , ولكنه لم يقل (نفخت فيها من روحي)
أما بالنسبة للانسان الكامل : (فإذا سويته) : اي جسدا
والانسان الكامل : (ونفخت فيه من روحي) : هي الأخـــــلاق التي تسيطر على ذلك الجسد
أعطى الله الانسان الكامل من روحه : الأخــــــــلاق

كـــــــيف يكــــــــــــون ذلــــــــــــــــــك ؟؟؟

تعال معاي نشوف ..

* المقصود بما سبق اخي الهادي هو (الانسان الكامل) وليس (الانسان الحالي)
الانسان الكامل هو ما يريدنا الشهيد محمود ان نصل اليه
والرسول (ص) بعث (فقط) ليعيد الانسان الى هيئته (الكاملة) , فما هي الوسيلة لذلك ؟
قالها (ص) : (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) فقط .. هكذا وبكل بساطة , هذه هي الغاية من دعوة سيدنا محمد (ص) .. (وكانت الدعوة الأخلاقية أكثر وضوحا وتركيزا في القرآن المكي .. الذي يسميه الشهيد محمود الرسالة الثانية التي عجز عنها الانسان القادم من جاهلية في ذلك الوقت بينما جاء وقتها الآن بعد أن تطورت البشرية وتراكمت معارفها بفعل "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" , /سنريهم/ هذه وعد من الله ويجب أن يتحقق )
* وقال تعالى لرسوله (ص( : (وإنك لعلى خلق عظيم) أي وصلت الى درجة الانسان الكامل
* و(تخلقوا باخلاق الله) التي يستنكرها البعض , مقصود بها (الاخلاق التي يحبها الله ونفخها فينا من روحه)
فماذا كانت المكافأة للرسول ؟؟؟
(أن يتلقى من الله كفاحا .. بلا واسطة , حيث توقف الواسطة جبريل عند حد لا يستطيع تجاوزه ليلة المعراج عند سدرة المنتهى)
وبعد ذلك : هل توقف الرسول (ص) عن عبادة ربه ؟ كــــــــــــلا

كان(ص) يصلي من الليل حتى تفطرت قدماه
فتقول له عائشة-رضي الله عنها-(هون عليك، لقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وماتأخر)
فيقول(ص) : أفــلا أكـون عبداً شكــــورًا

وهــــــــــنا يا الهادي في عبارة (افلا اكون عبدا شكورا هذه) تكمن الاستمرارية في التكوين التي ذكرها الشهيد محمود بعد النص الذي اقتبسته انت ولكنك ركزت على الجزء الاول فتوقفت , اليك هنا :
انت اقتبست :
اقتباس :
يقول محمود محمد طه في كتابه ((الرسالة الثانية من الاسلام)) في صفحة 90 النص الآتي: ((ههنا يسجد القلب، وإلى الأبد، بوصيد أول منازل العبودية. فيومئذ لا يكون العبد مسيرا، وإنما هو مخير. ذلك بأن التسيير قد بلغ به منازل التشريف، فأسلمه إلى حرية الاختيار، فهو قد أطاع الله حتى أطاعه الله، معاوضة لفعله.. فيكون حيا حياة الله، وعالما علم الله، ومريدا إرادة الله، وقادرا قدرة الله، ويكون الله)) : (فهو بذلك يدعو الي مذهب الحلول، وهو مذهب الحادي معروف. فكيف ينسلخ الفرد من بشريته حتي يكون الله؟ وبهذا لا يكون الله واحدا فردا صمدا، فهو متعدد وهذا كفر، يقول الله تعالي ((لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح بن مريم)) وقال تعالي ((لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة)) فاذا كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة فمن باب أولي من قالوا بملايين الله .. ومن المعلوم ضرورة أن الله واحد فرد ليس بجسم ولا عرض ومن أنكر شيئا معلوما من الدين ضرورة فهو كافر مرتد
وفي الفقرة التالية لها مباشرة يقول الشهيد محمود:
اقتباس :
(وليس لله تعالى صورة فيكونها ، ولا نهاية فيبلغها) ، ((وإنما يصبح حظه "الإنسان" من ذلك أن يكون مستمر التكوين)) ، وذلك بتجديد حياة شعوره وحياة فكره ، في كل لحظة ، تخلقا بقوله تعالى عن نفسه ، (( كل يوم هـو في شأن )) والى ذلك تهدف العبادة ، وقد أوجزها المعصوم في وصيته حين قال (( تخلقوا بأخلاق الله ، إن ربي على سراط مستقيم )) وقد قال تعالى (( كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون )) .
ويا ريت ترجع تقرأ الصفحة كاملة من بدايتها لنهايتها بتأني وروية :
(تـــــجـــدهـــــا هــــــــنــــــا)
علما بأنها تدور حول علم لا قبل لنا به نحن اصحاب الظاهر .. هي تدخل في ال10% التي ذكرتها لك آنفا

_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي محمد عمر الشغيل
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 1681
1 :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الخميس مارس 17, 2011 4:52 pm

اقتباس :
والانسان الكامل : (ونفخت فيه من روحي) : هي الأخـــــلاق التي تسيطر على ذلك الجسد
أعطى الله الانسان الكامل من روحه : الأخــــــــلاق


سبحان الله هل الروح هي الأخلاق ؟!!!!
من أين لك بهذا التفسير ... إرجع لكتب التفسير وإئتني بدليل على أن الروح هي الأخلاق ... يا حبيب هذا التفسير من بنات أفكار الهالك محمود محمد طه .
اقتباس :
* و(تخلقوا باخلاق الله) التي يستنكرها البعض , مقصود بها (الاخلاق التي يحبها الله ونفخها فينا من روحه

نسب محمود محمد طه هذا الحديث إلى الرسول صلى الله عليه وسلم حينما تطرق إلى صلاته المقطوعة من رأسه (صلاة الأصالة) ممكن يا سيف تجيب لنا تخريج الحديث وسنده ؟
سيتبين لك أن هذا المذموم افاك أثيم أتى بهذا الحديث من كيسه ونسبه زوراً للرسول الكريم .. فهذا حديث لا أصل كما ذكر ابن القيم في مدارج السالكين ومن العلماء المتأخرين عالم الأمة الجهبذ عبد العزيز إبن باز حيث بين أنه تعبير يردد على لسان الناس وهو غير صحيح :

التخلق بأخلاق الله:
من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم الشيخ : ع . س ح . سلمه الله وتولاه .
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وبعد :
كتابكم الكريم المؤرخ في 23 \ 3 \ 1386 هـ وصل ، وصلكم الله بهداه ، وما تضمنه من السؤال عما قاله بعض الخطباء في خطبة الجمعة من الحث على الاتصاف بصفات الله والتخلق بأخلاقه هل لها محمل وهل سبق أن قالها أحد ... إلخ - كان معلوما .
والجواب : هذا التعبير غير لائق , ولكن له محمل صحيح وهو الحث على التخلق بمقتضى صفات الله وأسمائه .
فهذا المحمود الذي ليس بمحمود صوفي غارق في الضلالة يأتي بمنكر القول وهو كحاطب ليل الذي يخرج ليحتطب ليلاً فربما يأخذ حية ويلتقطها على أنها حطب .
اقتباس :
فماذا كانت المكافأة للرسول ؟؟؟
)يتلقى من الله كفاحا .. بلا واسطة , حيث توقف الواسطة جبريل عند حد لا يستطيع تجاوزه ليلة المعراج عند سدرة المنتهى)

يا حبيبنا سيف :
إختص الله محمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة لأنه لا يسأل عما يفعل وهم يسألون فهو أحكم الحاكمين واختياره لهذا النبي الأمي لحكمة يعلمها هو .. أما ما قاله محمود :
اقتباس :
أن يتلقى من الله كفاحا .. بلا واسطة , حيث توقف الواسطة جبريل عند حد لا يستطيع تجاوزه ليلة المعراج عند سدرة المنتهى))

فهوبذلك يرمي إلى أن الإنسان يمكن أن يتلقى من الله مباشرة حتى بعد انقطاع الوحي بموت الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد دفعه هذا الفكر الشاذ المنحرف أن يأتينا بكتاب كله أباطيل أسماه (الرسالة الثانية) ويمكنك أن تستنبط هذا من قوله في هذا الكتاب حيث ذكر ما يلي :
أول ما تجب الإشارة إليه هو أن النبوة لم تختم حتى استقر، في الأرض، كل ما أرادت السماء أن توحيه، إلى أهل الأرض، من الأمر. وقد ظل هذا الأمر يتنزل على أقساط، بحسب حكم الوقت، من لدن آدم وإلى محمد. ذلك الأمر هو القرآن، واستقراره في الأرض هو السبب في ختم النبوة. وأما الحكمة في ختم النبوة فهي أن يتلقى الناس من الله، من غير واسطة الملك جبريل، - أن يتلقوا عن الله كفاحًا -. ذلك أمر يبدو غريبًا للوهلة الأولى، ولكنه الحق الذي تعطيه بدائه العقول، ذلك بأن القرآن هو كلام الله، ونحن كلما نقرؤه إنما يكلمنا الله كفاحًا، ولكنا لا نعقل عنه. السبب؟ أننا عنه مشغولون. قال تعالى في ذلك:
سبحان الله زعم أن الحكمة من ختم النبوة أن يتلقى الناس من الله مباشرة .. سألتك بالله يا سيف هل تؤيد هذا الكلام الباطل الذي يعبر عن زندقة وإلحاد مذموم محمد طه .. قال الله عزوجل (فأما الزبد قيذهب جفاءاً وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض) عشان كده يا حبيب إنتهت دعوة ي السودان يوم أن أعدم لا نكاد نسمع لأتباعه ركزا إلا من جلبة خفيفة بين الحين والآخر هي أشبه بحركة الخفافيش في الظلام .

ودمت سالماً أخي سيف.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الخميس مارس 17, 2011 9:04 pm

الهادي محمد عمر الشغيل كتب:
سبحان الله هل الروح هي الأخلاق ؟!!!! من أين لك بهذا التفسير ... إرجع لكتب التفسير وإئتني بدليل على أن الروح هي الأخلاق
* هذا التفسير من حديث المصطفى (ص) : ((( انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)))
والتمام هو الكمال .. الانسان الكامل الذي ذكره الشهيد محمود
يعني الرسالة المحمدية وقبلها الرسالات كلها جاءت عشان ترجع الانسان للأخلاق التي خلقه بها الله حين نفخ فيه من روحه

أرمي الحديث النبوي وارجع لكتب المفسرين ؟؟ .. يا راجل !!!
* وكمان عندنا بالدارجي كده بيقولوا ليك (خلي روحك رياضية) يعني خلي اخلاقك رياضية , ودي لازم يكون ليها اصل في الدين يرفضه علماء ويقر به علماء , وعلماء السلفية بالذات هم الذين يرفضون هذا التفسير , والدين ليس حكرا على السلفيين , مش كده ؟

الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم الشيخ : ع . س ح . سلمه الله وتولاه .
والجواب : هذا التعبير غير لائق , ولكن له ((محمل صحيح)) وهو الحث على التخلق بمقتضى صفات الله وأسمائه
وفسر الماء بعد جهد بالماء cyclops
بالله عليك يا الهادي : ما الفرق بين كلام بن باز
الاحمر والاخضر ؟؟؟

وأسماء الله الحسنى (المذكورة في القرآن فقط) هذه نحصيها تخلقا بها وليس نحصيها عددا
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

فهوبذلك يرمي إلى أن الإنسان يمكن أن يتلقى من الله مباشرة حتى بعد انقطاع الوحي بموت الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد دفعه هذا الفكر الشاذ المنحرف أن يأتينا بكتاب كله أباطيل أسماه (الرسالة الثانية) ويمكنك أن تستنبط هذا

نعم يا الهادي يمكن لأي انسان وصل الى مراتب عليا من العبادة أن يتلقى من الله (لنفسه) وليس رسالة جديدة يبثها للناس
ومحمود لم يأت برسالة جديدة : هو فقط فصل القرآن الى مكي ومدني وسمى المكي بالرسالة الثانية .. رسالة أمة المسلمين التي بشر بها الرسول(ص)
وليلة المعراج كانت (مثال ونموذج تشجيعي لنا) وليس تاريخا نحكي عنه فقط
... يا رجل ألا تسمع بـــكـــــرامــــــــات اولياء الله الصالحين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ؟؟؟
ياخي بس جرب تقيم الليل يوميا 13 ركعة لمدة شهر وحا تشوف مستوى التغيير في حياتك .. ولكننا كسولين
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

سبحان الله زعم أن الحكمة من ختم النبوة أن يتلقى الناس من الله مباشرة .. سألتك بالله يا سيف هل تؤيدهذا الكلام الباطل الذي يعبر عن زندقة وإلحاد مذموم محمد طه .. قال الله عزوجل (فأما الزبد قيذهب جفاءاً وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض)
ولماذا لا أؤيد هذا الكلام طالما أن له أصل في القرآن ؟؟
* قارن الآية الحمراء التي كتبتها انت بالآية الخضراء هذه :

(ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شئ عليما) الاحزاب ـ 40
1- قال (رسول الله) ولم يقل (خاتم الانبياء والمرسلين) فقط قال (خاتم النبيين)
2- الرسول (ص) قال (يرسل الله على رأس كل مائة عام من يجدد لكم دينكم)

_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الجمعة مارس 18, 2011 9:14 pm

:::::::::::::::::::::::: هدية الجمعة للهادي (1) :::::::::::::::::::

الاخ العزيز الهادي .. جمعة مباركة
ادعوك لقراءة هذا المقال الرائع (في نظري على الاقل) , والذي نشر اليوم الجمعة 18/03/2011 م
هذا المقال أراه جاء في مقتل وبغير موعد لحوارنا هنا :
ثورة رجل الشارع العادي المغمور والطريق غير المطروق
( اضـــغــــــط هــــــنــــــــا)

................................
ولكن لا تقرأه كما قلت هنا :
الهادي محمد عمر الشغيل كتب:

أنا أخي سيف قرأت لهذا الرجل أكثر من خمسين كتاب لا لغرض معرفة فكره وإنما لكي يكون لي معرفة وإطلاع بضلالاته والتحذير منها
لأن الحكم المسبق على أي شئ ظلم له
ألا ترى الله يمهلنا عمرا مديدا ليحكم علينا ؟؟
ألا ترانا أمهلنا الانقاذ 21 عام ثم حكمنا عليها ؟؟
أما تراني أمهلتك صفحتان في هذا البوست ؟ .. ولن اتوقف
tongue
ولن اتوقف حتى تتململ , وحتى يقول اخونا ماكنتوش (لقد هرمنا هرمنا هرمنا) Evil or Very Mad
حقيقة :

وواقع حال السودان اليوم يقول أن فكر الشهيد محمود هو الذي سينتشل السودان من وهدته
ولو كانوا أمهلوه ليشرح ويفسر لما كنا دخلنا جحر الضب هذا البتة



_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !   الخميس أبريل 28, 2011 3:34 am


وعن علاقة الدين عند الشهيد محمود , بعيدا عن السياسة :
هذا الحوار اعجبني رغم تحفظي على عنوانه .. (هــنـــا)
أما هذا الحوار فأجد نفسي اقرأه مرات ومرات ولا أمل .. (هــنـــا)



_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يبتســم أثناء تنفيذ حكم الاعدام فيـه !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاصمة الحديد والنار :: الإستــــراحــة العطبراوية :: منتدي المواضيع المنوعة-
انتقل الى: