عاصمة الحديد والنار
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الزائر سلام الله عليك
مرحبا بك في منتديات عاصمة الحديد والنار وحبابك الف في عطبرة
هذه الرسالة تدل علي انك غير مسجل لدينا , فإن كنت عضوا تفضل بالدخول وإن لم تكن عضوا تفضل بالتسجيل بعد قراءة قوانين المنتدى الموجودة هنا :
http://atbara.forumn.org/t1-topic#1
وللتسجيل في منظمة عطبرة الخيرية تفضل بقراءة هذه المعلومات :
http://atbara.forumn.org/t6330-topic

ولك التحية


اهلاً وسهلاً وحبابك عشرة بلا كشرة يا زائر فى منتديات عطبرة عاصمة الحديد والنار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  مجادله بين الذكر والانثى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهد
عطبراوي مجتهد
عطبراوي مجتهد
avatar

عدد الرسائل : 374
1 :
تاريخ التسجيل : 06/12/2010

مُساهمةموضوع: مجادله بين الذكر والانثى   الأربعاء مارس 16, 2011 2:22 pm



قال لها: ألا تلاحظين أن الكون ذكراً؟
فقالت له: بلى لاحظت أن الكينونة أنثى!

قال له: ألم تدركي بأن النور ذكرا ً؟
فقالت له: بل أدركت أن الشمس أنثى!

قال لها: أوليس الكرم ذكرا ً؟
فقالت له: نعم ولكن الكرامة أنثى!

قال لها: ألا يعجبك أن الشِعر ذكرا ً؟
فقالت له: وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!

قال لها: هل تعرفيـن أن العلم ذكرا ً؟
فقالت له: إنني أعلم أن المعرفة أنثى!

فأخذ نفسا ً عميقا ًوهو مغمض عينيه ثم عاد ونظر إليها بصمت للحظات وبعد ذلك.

قال لها: سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى.
فقالت له: ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرا.

قال لها: ولكنهم يقولون أن الخديعة أنثى.
فقالت له: بل هن يقلن أن الكذب ذكرا ً.

قال لها: هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى
فقالت له: وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكرا

قال لها: أنا أظن أن الجريمة أنثى
فقالت له: وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكرا ً

قال لها: أنا تعلمت أن البشاعة أنثى
فقالت له: وأنا أدركـت أن القبح ذكرا
قال لها: يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثى
فقالت له: وأنت قد أصبت فالجمال ذكراً

قال لها: لا بل السعادة أنثى
فقالت له: ربما ولكن الحب ذكـرا
قال لها: وأنا أعترف بأن التضحية أنثى
فقالت له: وأنا أقر بأن الصفـح ذكرا

قال لها: ولكنني على ثقة بأن المحبة أنثى
فقالت له: وأنا على يقين بأن القلب ذكرا

مع تحياتي الطيبة لكم اخوتي ذكرا كنتم ام اناث




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بطوطة
عطبراوي بلاتيني
avatar

عدد الرسائل : 9217
رقم العضوية : 174
1 :
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: مجادله بين الذكر والانثى   الأربعاء مارس 16, 2011 3:29 pm


فهما متساويان ..لانهما من نفس واحدة
نفس من عنصرين : ذكر وانثى


_________________


استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شبس
عطبراوي مجتهد
عطبراوي مجتهد
avatar

عدد الرسائل : 450
1 :
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجادله بين الذكر والانثى   الإثنين يناير 30, 2012 10:05 pm

.. ولا زال الجـدل قائمـا ً ..... ولا زالت الفتنة نائمـة وسيبقى الحوار مستمرا ً طــالــمــا أن , الـسـؤال ذكـــر .... والإجـابـة أنـثــى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hishamabbass
مشــــرف
مشــــرف


عدد الرسائل : 1118
رقم العضوية : 244
1 :
تاريخ التسجيل : 07/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجادله بين الذكر والانثى   الثلاثاء يناير 31, 2012 1:06 am

و الخطوبة أنثي و هي أحلي أيام يعيشها الرجل ... و الزواج ذكر و هو أكبر مطب يلاقيهو الرجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إبراهيم محمد
مشــــرف
مشــــرف
avatar

عدد الرسائل : 208
1 :
تاريخ التسجيل : 25/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: مجادله بين الذكر والانثى   الأربعاء فبراير 01, 2012 6:55 am

السلام عليكم جميعاً
فعلاً الجدل قائم بين الذكر والأنثى ...
ودي لي عمنا هشام

فالرجل مصيب والمرأة مصيبة .
والرجل حي والمرأة حية .
ـــــ

_________________
كلمتان خفيفتان على اللسان
ثقيلتان في الميزان
حبيبتان إلى الرحمن :
سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
ـــــــــــ**ـــــــــــ


سبحان الله ،
والحمد لله ،
ولا إله إلا الله ،
والله أكبر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hishamabbass
مشــــرف
مشــــرف


عدد الرسائل : 1118
رقم العضوية : 244
1 :
تاريخ التسجيل : 07/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجادله بين الذكر والانثى   الأربعاء فبراير 01, 2012 10:24 pm

السلام يا جماعة
المرأة مصيبة كبيرة ولا جدال ، و أحينا كثيرة تحير الأفعي في خباثتها و مكرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجادله بين الذكر والانثى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاصمة الحديد والنار :: الإستــــراحــة العطبراوية :: منتدي المواضيع المنوعة-
انتقل الى: