عاصمة الحديد والنار
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الزائر سلام الله عليك
مرحبا بك في منتديات عاصمة الحديد والنار وحبابك الف في عطبرة
هذه الرسالة تدل علي انك غير مسجل لدينا , فإن كنت عضوا تفضل بالدخول وإن لم تكن عضوا تفضل بالتسجيل بعد قراءة قوانين المنتدى الموجودة هنا :
http://atbara.forumn.org/t1-topic#1
وللتسجيل في منظمة عطبرة الخيرية تفضل بقراءة هذه المعلومات :
http://atbara.forumn.org/t6330-topic

ولك التحية


اهلاً وسهلاً وحبابك عشرة بلا كشرة يا زائر فى منتديات عطبرة عاصمة الحديد والنار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفارقات التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبووردة
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد الرسائل : 2565
1 :
تاريخ التسجيل : 15/05/2009

مُساهمةموضوع: مفارقات التعليم   السبت ديسمبر 05, 2015 4:44 am

سم الله الرحمن الرحيم
مفـارقـات التعليـم – الإدارات والتـأهيـل 
من أسباب تدني التعليم عدم تأهيل الإدارات التربوية والكادر المفتوح والذي تكلمنا عليه كثيراً وقد أثر ذلك سلباً على مجريات التعليم وظهرت متناقضات كثيرة جداً عانى منها المعلم والتلميذ . بسبب الخلل الذي يلاحق سياسات التعليم . ولم يراعى فيه وضع الرجل المناسب في المكان المناسب . كل تلك أصبحت من مجرد مفارقة إلى فوضى التعليم . 
وأبسط مثال لذك دعوني أكتب عن تنقلات المعليمن في الوحدات الإدارية التعليمية. 
ينبغي أن يكون النصيب الاكبر في ذلك للإخوة الموجهين فقد عانى الإخوة الموجهون من سياسات التهميش زمناً طويلاً ، الأمر الذي إنعكس عليه التدني في المدارس بسبب نقص التخصصات والربط غير العادل ولا تزال هنالك مدارس بها عجز والربط فيها ثلاثة عشر معلم وعلى مسمع الكل وليست هناك معالجات ، عليه أصبح أمر إدارة المدرسة يشكل هاجس لكل مدير وعليه أصبحت ظاهرة هروب الزملاء والمعلمين من إدارات المدارس واقعا معايش وأصبح المدير عملة صعبة الحصول عليها في المدارس بل وأصبح المدير يعامل معاملة المعلم ويلزم بجدول حصص وينال وظيفتين دون أجرإضافى ليوفر للدولة وظيفة معلم في الربط ودون أن يحصل علي حافز إدارة أو راتب وظيفة معلم . وصدر قرار مجحف في حق المدير بان يدرس وأعتبر داخل الربط ونحن نعلم جيداً أن بخت الرضا هي التي وضعت السياسات الحقيقية للربط في المدارس وكان مقياس الربط هو عدد الفصول ×2+1عليه في مرحلة الاساس الربط الحقيقى هو 8×2+1 = 17 معلم للمدرسة
وقد تزرعت إدارة التعليم لتوفر وظيفة معلم وقررت أن يكون الربط 16 وإستمر الحال وصعبت الامور على الدولة وأخيراً ضاقت الماديات وأعلنت توفير وظيفة أخرى الاولى كانت على حساب المدير والثانية أصبحت على حساب المعلمين وأعلنت منذالعام الماضي الربط 8×2-1 وليصبح الربط الحالي في المدارس هو 15 وبالتالي أرهقت المدير والمعلم وتركت مساحات للخبرات من الإدارات بالأحجام الكامل عن الإدارة . 
ولذلك إقترح المعالجة الكلية بزيادة الربط إلى ما كان عليه سابقاً هو 
17 معلم للمدرسة الواحدة . 
وإذا إرتضى الأخوة المدراء بهذا الحال لابد بمعاملة المدير بمضاعفة المرتب على الأقل يكون حافز للإدارة . 
ولن ينصلح التعليم ما لم يكون هنالك حافز إداري للمدير والوكيل . 
الآن فضل عدد كبير من الزملاء في إدارات المدارس الهروب من الإدارة وهم أهل الخبرة الكاملة والتأهيل الكامل وآلت الإدارات لمعلمين خبرتهم التربوية ضعيفة وأصبحت كارثة في التعليم والكارثة الاخطر التوجيه يكون لمن ؟ 
تحجيم الإخوة الموجهين عن ممارسة نشاطهم فى كشف التنقلات ليس عبثا لنظرة إدارة التعليم أن التوجيه عاجز تماما عن الإيفاء بملتزماته وعدم الثقه فى قدرات الموجهيين والسبب أسس الإختيار للتوجيه وهل هو حسب الخبره والتدرج فى الدرجات ولازال التعليم يعانى من هذا الخلل هناك معلميين فى درجات صغيره تم تحويلهم للتوجيه دون التدرج وعامل الخبره لم يتدربوا على الاداره إبتدا من ولى أمر فصل . ثم وكيلا. ثم مديرا. وتحولوا للتوجيه دون سابق خبره وعجزوا عن التوجيه حتى فى الدخول مع درجات كبيره سنا وبعامل الخبره . وبالرغم من أن التوجيه فيه خبرات مؤهله إلا أن الحالات الخاصه فيه كثيره لذلك نجد أن التوجيه لايقوم بدورفاعل فى العمليه التربويه وهناك خبرات مؤهله لاتمارس دورها الفاعل بحجة عدم صرف بدل الترحيل ومعاناة الموجهيين المستمره من عدم أخذ حقوقهم كامله وقدتعطى حقوقهم بعد تراكم الشهور لذلك الموجه محبط وربما آثر بعضهم العمل فى وظيفه أخرى أومدرسه خاصه ليكابد ظرووف الحياة من حوله. ودعونا نقول فى كشف التنقلات لابدمن اشراك الموجهيين المؤهليين الذين نالوا التدريب والخبره وإعادة النظر فى سياسات التوجيه المتبعه حالياودراسة موضوع الحالات الخاصه بنهج قويم والإهتمام بالتأهيل
وقد أصبحت الجهات العليا داخلة في نفس النغمة والهيكل وأن تخاطب من جهات أصبحت ليست في المكان المناسب ومن يدري ومن يعلم بعد المسألة التعليمية ؟ والجهات التي تخاطبها غير مؤهلة ولا تعرف بُعد العملية التربوية والمثل الشعبي يقول (خربانه من كبارها). 
عليه يمكن أن نوصي بعودة خبرات قديمة من المعاش للعمل لفترة مؤقتة لمعالجة السلبيات المتراكمة بسبب عدم التأهيل والأداء المتدني ووضع الأسس والتنفيذ حتى نرقى بالتعليم إلى سلم الأمان وهناك خبرات لا تزال موجودة وفاعلة قدمت الكثير وعلى إستعداد لتقديم الكثير لماذا لا نستفيد منها ونترك هذه الإدارات في سياساتها العرجاء حتى تركت هذا التعليم عل شفا جرف هار . 
كشف التنقلات :- 
جرت العادة أن كشف تنقلات المعلمين يتم إعداده بواسطة المكتب الفني ويحضر إجتماع الكشف الأخوة مدراء المدارس مع كشف القوى والإخوة الموجهين في المكتب حتى يراعى التوزيع العادل في الربط والتخصصات والحالات الخاصة التي أصبحت داخل الكشف. وموازنة عدد المعلمين بين مدارس البنين التي أصبحت الغالبية فيها للمعلمات . سابقا كنا نعتقد حصر عددالمعلمات وتوزيعهن على مدارس البنيين بنسب عادله لكثرة الظروف وسطهن من رضاعه وحضانه وولاده وغير ذلك ولكن نسبة لقلة المعلمين فى مدارس البنين أصبح الآن حصر عددالمعلمين لقلتهم وتوزيعهم بنسب متساويه بين مدارس البنين ما أمكن مع امكانية مراعاة العداله فى التخصصات 
وعندما يوضع الكشف توضع أولاً أسس النقل حسب الاقدمية وحسب التخصص ومصلحة التلميذ وبعيداً عن المجاملات والنظرة المادية . 
والتي أصبحت هنالك مدارس تسمى بمدارس النجوم والتي يتسابق عليها الزملاء من المعلمين . 
فإذا تم الكشف وفق هذه الأسس المدروسه نجد الإستقرار داخل المدارس .
ونسبة لغياب هذه الأسس وخلط الاوراق بالمجاملات لا نجد إستقراراً كاملاً أثناء العام الدراسي ولا يمكن أن يكون هنالك على مدار السنة معلم ينقل وآخر يسحب مما يؤدى إلى إهتزاز في المدارس ظهرت من هذا العام سابقة خطيرة من ولاية الخرطوم للشئون التعليميه تم نقل معلمين كانوا بالجنوب بخطاب رسمي موجه للوحدات وللمدارس وتحرر خطاب المباشرة لكل معلم وباشر المعلمون التدريس وأفرغت لهم الجداول داخل المدارس ودون أي إخطار رسمي تم سحبهم لا مدير المدرسة يعلم أين إختفى المعلم؟ ولا إدارات التعليم بالوحدات تعلم إلى أين إتجهوا؟ وبدون أي خطابات رسمية وحصل إهتزاز فى جداول حصص المدارس . وعدم الإستقرار وتمت إعادة الجداول مرة أخرى . 
من المسئول عن هذه السياسات السالبه وأين العمل الرسمي في دواوين الحكومة ولا تزال تمارس السياسات والأوامر الشفهية غير المقبولة وإلى متى تستمر القرارات الشفهيه والدعوات بالموبايل بدلا عن المستندات الكتابيه الرسميه لقد إختلط الحابل بالنابل لا بد من إعادة النظر في تأهيل الإدارات الموجودة على قمة وزارة التربية والتعليم ثم الوحدات الأخرى حتى نرتقي بالتعليم إلى بر الأمان وأن تقف هذه المهازل عند حدها ولا بد من المساءلة والمحاسبة عن هذه السياسات التي تطيح بعجلة التعليم والامر أصبح لا يطاق كل يوم وزير وكل يوم معلم ومدير. إستقرار المهن والإدارات لابد. وعلينا أن نضع أيدينا على مواقع الخلل فهي واضحة كوضوح الشمس في ضحاها ويجب أن نؤمن على أن: كشف التنقلات عليه أن يوضع بواسطة المكتب الفني مع الاخوة مدراء المدارس والموجهين المؤهلين. 
وأن نؤمن على التأهيل والتدريب لكل القيادات التربوية وتدريب الأخوة المعلمين حتى نضمن سياسة تعليمية على نهج تربوي سليم . 
وكما نعلم كشف التنقلات من حق الموجهين وهم الجهة الفاعلة التي تقيم المعلمين داخل المدارس .وهي الجهة التي تراعي العدالة في التوزيع والتخصصات وتدري بمشاكل وظروف كل معلم ولكن أصبح هناك تهميش للموجهين وأصبحت كشوفات التنقلات من إختصاص المكتب الفني ومدير التعليم فقط وأصبحت المعاناة تزداد سنوياً بسبب السياسات الخاطئة الأسس الغير الصحيحة في التوزيع العادل .والمجاملات على حساب التلميذ
هذا العام تم نقل معلم من وحدة الشهداء وسوبا إلى وحدة وسط ودون الإستشارية التي تضمن البديل ودون إرسال البديل إلى وحدة الشهداء وسوبا علماً بان وحدة الشهدء وسوبا تعاني من نقص في ربط المعلمين ووحدة وسط فيها فائض وهناك مدارس أكثر من الربط المقرر وذلك يعني أن النقل لا يتم بأسس إنما بالمجاملات وكل ذلك على حساب التلميذ . وأجد كل العذر لإدارات التعليم لعدم تأهيلهم وتدريبهم وعجزمتابعة الجهات المسئولة عنهم. والأمثله فى ذلك كثيره
إن المجاملات لا ينبغي أن تصب في ضرر التلميذ ومصلحته وبنبغي أن تكون فوق أي مصلحة وإذا تم نقل أى معلم من وحدة لأخرى بحسب تجدد الظروف ينبغى أن لاتترك أى فجوة يتضررمنها التلميذوأن تتم المعالجه الفوريه لاأن تترك على حساب التلميذ
وكنت اتوقع أن تراعي ظروف المعلم والتلميذ معاً ، لا أن يترك التلميذ ضحية هذه السياسات الخاطئة . 
الحالات الخاصة في المدارس : 
هناك مدارس توجد بها حالات خاصة من المعلمين ويحسبون داخل الربط وهي مسألة تحتاج للدارسة وإعاد النظر . وينبغي حصر هذه الحالات ودراستها وإيجاد مواقع أخرى للإستفادة منهم فيها كالعمل في إتحاد المعلمين أو في مستشفى المعلم أو في صالة المعلم أو أي مشاريع أخرى أو تطبيق سياسة جديدة كانت موجودة سابقاً وهي موجودة في الشركات والمؤسسات الخاصة .
وهو نظام يصلح أو لا يصلح وفي حالة وجود هذا المعلم لا يصلح تعطي حقوقه كاملة بما فيها المعاش الإجباري لظروفه إستثناءًا ويستفاد من وظيفته لشخص أخر . ويجب أن تترك المجاملات في التعليم نهائياً إبتداء من المجاملات في كشوفات التنقلات والمجاملات في الحالات الخاصة من المعلمين ويجب ألا نسأل بعد ذلك ونتكلم عن أسباب التدني فهي واضحة كالشمس فمن يسمع ؟ ومن يعقل ؟ 
البعثات الخارجيه واستمارة النقل لدولة تشاد:
هذه الإستماره حق مكفول لكل معلم يرغب فى العمل أن يقدم وغالبا تأتى هذه الاستماره لمدير المحليه ليقوم بتعميمها على الوحدات ثم تصويرها ولكل المعلميين الراغبيين فالتقديم حق مكفول للكل والترشيح مكفول للجهات العليا ترشح ماتشاء لكن هذا العام وقبله ظهرت مفارقات توضح تلك الحقوق المهضومه للمعلميين وقد ظهرت هذه الاستماره هذا العام ولم تعمم وأغلقت أمام ثلاثه أشخاص عينهم مدير التعليم بالمحليه وهو أمر غير عادل ينبغى أن يهتم الرعاة بأمر الرعية ومخافة الله فى رعيتهم وعليهم أن يعلموا أن دعوة المظلوم مستجابه عندالله فالله المستعان 
اللهم إني قد بلغت فأشهد والله خير الشاهدين
وللموضوع بقية
محمد الفاتح حجر
0912372596
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفارقات التعليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاصمة الحديد والنار :: الإستــــراحــة العطبراوية :: منتدي المواضيع المنوعة-
انتقل الى: